سعيدة في الأربعين

سعيدة في الأربعين
انه عمر الزمرد، انه سن الـ40، فيه تقلبات وتبدلات وفيه كما في الزمرد ترافق الشفافية غموض المرأة، ويتوهّج الأخضر نضوجاً لمّاحاً وشغفاً عميقاً بالحياة، انه سن الـ40 قد تتنظره المرأة بتخوف، ولكنها لمّا تتعرّف إلى خفاياه ومزاياه، تحبه وتعيشه قطرة تلو قطرة. يحتفي موقع الحسناء بالنساء اللواتي في الأربعين يكتشفن انفسهن ورغباتهن، ويتألقن كالزمردات الأصليات بقلبٍ أخضر نديّ، وقوام جميل وآمال بغد أحلى. ومعهن نقرأ في ملف الـ 40 سطوراً من أعمارهن. ومنا لهن 40 زمردة وزمردة.

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ