أكسسوارات الشّتاء تنقلكِ إلى عالمٍ من الرّفاهيــة والأنــاقة

الأكسسوارات ليست أدواتٍ للزّينة فقط، بل هي جزءٌ أساسيٌّ من إطلالة كلّ امرأةٍ تُدرك أسرار الموضة وترغب في الظّهور بأبهى حلّة. من أجل ذلك يتفنّن المصمّمون في ابتكار أكسسواراتٍ مميّزةٍ تتكامل مع الأزياء لخلق إطلالاتٍ تنضح أناقةً وتُكرّس الأنوثة.

هذا الموسم قدّم المصمّمون باقةً من الأكسسوارات الجميلة لخريف وشتاء 2014 - 2013 قوامها الفخامة الرّاقية والأنوثة الخالدة.

حقائب الأطباء لطلّةٍ أنثويّة

الحقائب المربّعة أو المستطيلة الشّكل ذات المسكات القصيرة، التي تُشبه حقائب الأطبّاء كانت عنواناً عريضاً لتصاميم الحقائب هذا الموسم. وقد أتت بتفاصيلَ مستوحاةٍ من فترة الأربعينيّات لتُعيدنا بالزّمن إلى تلك الحِقبة التي ركّزت على الدّلال الأنثويّ. ولكي تُتقني حمل الحقيبة يجب أن:

  • يتلاءم لون الحقيبة مع لون زيّك، لكن ليس ضروريّاً أن تكون من اللّون نفسه. وتذكّري أنّه كلّما كانت الحقيبة بلونٍ مختلفٍ عن لون زيّك إنّما متكامل معه، فإنّك ستُتقنين سرّ الإطلالة الأنيقة.
  • تحرصي على حمل هذه الحقيبة بيدك أو من الكوع إذا كنت عريضة الخصر، لأنّ حملها على الكتف سيُبرز عرض خصرك بشكلٍ أكبر.
  • تبتعدي عن الحقيبة الكبيرة الحجم إذا كنتِ شديدة النّحول لأنّها ستطغى على طلّتك وستظهرك أنحل ممّا أنتِ عليه في الواقع. وعوضاً عنها اختاري حقيبةً من التّصميم نفسه لكن بحجمٍ أصغرَ نوعاً ما.
  • تكون حقيبتك ذات لونٍ أحاديٍّ من دون الكثير من التّفاصيل المعقّدة التي قد تربك إطلالتك، وذلك إذا كنت ترتدين ملابسَ تتضمّن الكثير من الطّبعات والنّقشات.
جزماتٌ لكلّ المناسبات

الجزمة الجلديّة قد تكون الحذاء الوحيد الذي ترغب جميع السّيّدات والفتيات في انتعاله في فصل الشّتاء، فهي تمنح الدّفء وتحمي القدمَين من البلل. أيضاً، هي إكسسوارٌ مثاليٌّ يتناسب مع كلّ الملابس ويضيف إليها نفحةً من الأناقة الجريئة والمثيرة في الوقت نفسه. لكنْ عليكِ الالتزام ببعض النّصائح لكي تختاري الجزمة المُناسبة:

  • اقتني أشكالاً عدّةً من الجزمات كي يظلّ الخيار مُتاحاً أمامك وتظلّي أنيقةً دوماً.
  • لا تشتري الجزمة قبل أن تسيري بها بضع دقائقَ لتتأكّدي من أنّها مريحة.
  • عند اختيار الجزمة التي تصل إلى مستوى الكعب، جرّبي انتعالها مع ليغينغ أو بنطلون جينز ضيّقٍ أو تنانيرَ وفساتينَ قصيرة، ثمّ لاحظي تأثيرها الجميل على إطلالتك. وتذكّري أن تبتعدي عن انتعالها مع بنطلون ذي قصّةٍ رجاليّةٍ واسعةٍ أو التّنورة الطّويلة المنتفخة.
  • يجب أن يتناقض طول رقبة الجزمة التي تصل إلى الكاحل، مع طول فستانك أو تنّورتك. فكلّما كانت رقبة الجزمة أطول وَجَب تقصير طول التنّورة أو الفستان والعكس صحيح. 
  • الجزمات التي تصل إلى منتصف ربلة السّاق، تبدو مناسبةً مع بنطلونات الجينز الضّيّقة أو تلك ذات القصّة المستقيمة وبخاصّةٍ إذا تمّ انتعالها فوق البنطلونات وليس تحتها. 
  • يجب ألاّ تضغط الجزمة التي تصل إلى منتصف ربلة السّاق على ربلتك أو تعصرها، ويجب أيضاً ألاّ تكون واسعة.
القفّازات لطلّةٍ «اللّيدي»

تُعدّ القفّازات أكسسواراً مثاليّاً للشّتاء كونها تمنح اليدَين الدّفء المرغوب فيه لمقاومة البرد. وفي الوقت نفسه، تُضفي على مَن ترتديها نفحةً من الأناقة الرّاقية التي تليق بـ «اللّيدي». من أجل ذلك، يجب ألاّ يتمّ التّعامل معها بعدم اكتراث بل اختيارها وفق قواعد الموضة وأصولها: 

  • يجب أن تكمل القفّازات طلّتك من دون أن تطغى عليها، فعلى سبيل المثال وائمي بين الثّوب المزيّن بالكثير من التّفاصيل وقفّازاتٍ ناعمةٍ، والعكس صحيح.
  • من المُستحسن أن يكون لون القفّازات مُطابقاً للون الملابس التي ترتدينها من أجل طلّةٍ أنيقة.
  • طول القفّازات يجب أن يتلاءم مع ملابسك، فمثلاً قفّازات الأوبرا الطّويلة التي تتجاوز المرفقَين تُناسب الفساتين التي لا أكمام لها، أمّا القفّازات التي يصل طولها إلى 15 إنشاً فهي مثاليّةٌ للفساتين ذات الأكمام التي تصل إلى منتصف السّاعد. 
  • يجب أن يناسب قياس القفّازات حجم يدَيك، إذ إنّ ارتداء قفّازاتٍ كبيرةٍ على قياس يدَيك لن يمنحك طلّةً أنيقة.
  • تذكّري أنّك عندما تختارين ارتداء القفّازات فهذا يعني أنّك لن تتمكّني من ارتداء خواتمَ كبيرة الحجم. 
  •  أخيراً، يجب أن ترتدي الأساور فوق القفّازات وليس تحتها. 
للقبّعات سحرها أيضاً

لم تعد وظيفة القبّعات مقتصرةً على التماس الدّفء شتاءً أو الوقاية من الشّمس في فصل الصّيف، بل أصبحت رمزاً للموضة والأناقة التي تنشدها كلّ سيّدةٍ ترغب في التّميّز في كلّ المواسم. من أجل ذلك، يجب أن تنتبه السّيّدة إلى قواعد اعتمار القبّعة للحصول على النّتيجة المرجوّة التي تدير الرّؤوس وتلفت الأنظار نحوها:

  • إذا كنتِ ترغبين في اعتمار قبّعةٍ ذات حافَة، احرصي على أن يكون حجم القبّعة مُتناسقاً مع شكل وجهك وجسمك.
  • تجنّبي اعتمار قبّعةٍ مصنوعةٍ من خامة زيّك أو القماش نفسه، لأنّ هذه الطلّة مبالغٌ فيها، فمثلاً إذا كنت ترتدين كنزةً من الصّوف لا تعتمري قبّعةً من الصّوف. أيضاً، تجنّبي القبّعة المصنوعة من التّويد في حال كنت ترتدين جاكيت من هذه الخامة.
  •  قبّعات الفيدورا الرّجاليّة التّصميم، تبدو رائعةً مع بنطلون جينز أو بذلةٍ رجاليّة القصّة لطلّةٍ مميّزة.
  •  إذا أحببتِ أن تجرّبي القبّعات الكبيرة الحجم، انتبهي إلى ضرورة أن تتناسب هذه القبّعات مع زيّك، وأن تلائم أسلوب حياتك.
إغراء الوشاح

الوشاح يُعدّ أحد الأكسسوارات المثاليّة لزيادة جمال أيّ إطلالةٍ وإضافة روح الفخامة والتّرف إليها. وفي حال أتقنتِ ارتداءه بالشّكل الصّحيح فستلاحظين تغييراً فوريّاً في إطلالتك يزيدها رهافةً وإغراء. 
ولإتقان طلّة الوشاح عليك الالتزام ببعض النّصائح:

  • ذا كانت ملابسك أُحادية اللّون (سوداء أو بيضاء أو كحليّة) طابقي لون الوشاح مع لون الملابس لطلّةٍ راقية. 
  • الأوشحة الرّفيعة تبدو مثاليّةً مع التّوبّات والجاكيتات الضّيّقة، أمّا مع التّوبّات الواسعة فستبدو خاليةً من الذّوق.
  • حجم الوشاح يجب أن يتناسق مع حجمك، فكلّما كنتِ نحيلةً وَجَب أن يكون وشاحك رفيعاً والعكس صحيح.
  • اختيار الوشاح بلونٍ قويٍّ كالأحمر أو التّوتيّ يُضيف الكثير من المرح إلى طلّتك في الشّتاء.
  •  إذا كان وجهك صغيراً تجنّبي لفّ الوشاح على طبقاتٍ عدّةٍ حول رقبتك، لأنّ ذلك سيوحي بأنّك تغرقين في ثناياه ما سيؤثّر سلباً على إطلالتك.
  • وشاح الباشمينا يناسب السّهرات، أمّا الصّوف والكشمير وغيرها فيجب ارتداؤها في النّهار فقط. 
  • تذكّري أنّكِ عندما ترتدين وشاحاً يجب أن تقلّلي من الأكسسوارات وبخاصّةٍ القلائد كي لا تبدو طلّتك مبتذلة. 

مقالات قد تثير اهتمامك