"Chanel-2016".. خيال في الأشكال والألوان

كل سنة يتفوق المصمم كارل لاغرفيلد Karl Lagerfeld على نفسه ويقدم عروض أزياء تقترب من عالم السينما والخيال بشكل كبير. ففي الموسم الماضي حول منصة العرض إلى مقهى باريسي أنيق استرخت فيه العارضات بكل أناقة وهن يرتدين أحدث التصاميم التي تفتقت عنها مخيلته لدار شانيل Chanel. أما لموسم ربيع وصيف 2016 حول المنصة إلى مطار تتحضر فيه العارضات للسفر إلى عالم ساحر يزخر بكل مقومات الأناقة الحقيقية. فرأينا العارضات يسرن مع حقائب السفر ويتوقفن بكل دلال ليسجلن بطاقات السفر. العارضات ارتدين تنانير التويد الكلاسيكية أو تنانير مستقيمة القصة وجاكيتات بأكتاف عريضة. كذلك رأينا جاكيتات قصيرة بثلاثة أرباع أكمام وهي كلها أزياء تذكر بالعصر الذهبي للطيران حين كان السفر يعتبر مناسبة مهمة وكيف كان المسافرون يرتدون أفضل ما عندهم من أجل السفر بكل أناقة.
في المقابل رأينا مجموعة من العارضات يرتدين ملابس شبابية مريحة كـ "بنطلونات" الرياضة وتنانير محاكة مع كنزات كبيرة من أجل سفر مريح، ولم ينسين قبعات "البايسبول" والنظارات ذات الزجاج العاكس.
ظهرت الكثير من الطبقات على امتداد المجموعة حيث رأينا تنانير فوق بنطلونات وكنزات مربوطة عند الخصر أو معقودة عند الكتفين.
باختصار الأزياء غلب عليها الطابع العصري والأنيق وأتت مفعمة بالألوان والأشكال التي تحتاجها المرأة المسافرة لكافة اطلالاتها أثناء الرحلة.
كل هذه التصاميم البديعة أتت مع مجموعة متكاملة من الأكسسوارات الجميلة من حقائب السفر إلى أكسسوارات الشعر والنظارات الشمسية والسلاسل والعقود وكذلك البروشات.
إنها فعلاً رحلة متكاملة نحو وجهة أنيقة من دون منازع. 

مقالات قد تثير اهتمامك