العلامة التجارية "تامارا ميلون براند" TMB تعود الى الأسواق

عادت مصممة الأزياء والمديرة السابقة ل"جيمي شو"، ومؤسسة شركة "تامارا ميلون براند" TMB للأحذية، الى مجال الأعمال. وذلك بعد انقطاعٍ كان سببه انغماسها في دعاوى قضائيةٍ بحقها. وكان جوهر الدعاوى قائم على اتهامها بسوء الادارة والتبذير في الشركة التي تديرها.  وقد صرحت "ميلون" بعد انتهائها من الدعاوى ضدها، انها ليست الملكة ماري انتوانيت. كما قالت أيضاً انها ستتمكن الآن من التفرغ مجدداً لما تحب، ألا وهو تصميم أحذية فريدة.

مقالات قد تثير اهتمامك