فالنتينو رقصة الآلهة

محموعة الخياطة الراقية التي قدمتها دار فالنتينو Valentino كانت مجموعة أثيرية حالمة تزخر بعناصر الرومانسية تبخترت  فيها العارضات حافيات الأقدام فوق منصة تناثرت فوقها الورود. المجموعة أطلقت عليها  الدار اسم "الخيمياء" وهي تسمية تليق بهكذا مجموعة خاصة وأنها احتوت على مزيج سحري جمع بين تأثيرات الرقص العصري وبين سحر آلهات الإغريق.
الفساتين ازدانت بالكسرات والرقع مع تطاريز مستوحات من الفن الياباني فيما استقرت عصابات معدنية على شكل الأفعى فوق رؤوس العارضات لإكمال هذه الطلة الخيالية. 
الأقمشة المستعملة كانت شديدة الخفة من التول والشيفون بالإضافة إلى المخمل الناعم وبدت وكأنها تتطاير مع كل خطوة خجولة قامت بها العارضات فيما أتى بعضها شفافاً وكأنه غلالة من هواء تلتف حول أجسام العارضات. 

مقالات قد تثير اهتمامك