لعنة الفساتين الجلدية تلاحق مايا دياب

اختارت مايا دياب أن تطل في الحلقة الماضية من برنامجها "إسأل العرب" بفستان من الجلد كانت قد ارتدت مثله النجمة العالمية كيم كارداشيان خلال العام الماضي.
لكن يبدو أن الفساتين الجلدية، تحولت الى مصدر لعنة للنجمات اللاتي يرتدينها. فبعد إن ارتدت كيم كارداشيان فستانها الجلدي في العام الماضي، رصدت عدسات الكاميرا ثقباً فيه، وتبيّن أنه ممزق، ما جعلها عرضة لسيل من الانتقادات، فيما الفستان الجلدي الذي كان من المفترض أن ترتديه مايا دياب في إطلالتها الأخيرة من برنامجها "اسأل العرب"، لم يعجب إدارة "MBC"، بسبب لونه اللحمي الذي جعله يبدو فاضحاً على الكاميرا، لذلك وجدت مايا نفسها مرغمة على استبداله بفستان أسود محتشم مع حذاء طويل، وبدأت بخلع حذاءها  في ممشى الأستديو خصوصاً وانه لم يكن أمامها سوى 20 دقيقة لاعتلاء المسرح.
مايا التي انصاعت لطلب "MBC" لم تخف استياءها مما حصل معها، لكن الشروط المسبقة التي اتفقت عليها مع إدارة المحطة، لناحية اختيار ملابس تتوافق مع المعايير الخاصة بالمحطة، جعلتها تقبل بالأمر الواقع.

مقالات قد تثير اهتمامك