مصممة أزياء "إسرائيلية" تسرق التراث الفلسطيني والأردني

بعد الاعتداء على الأرض ومصادرتها، وما يرافقها من تنكيل بالشعب الفلسطيني، يتجه المستوطنون الإسرائيليون إلى نوع آخر من الإساءة للفلسطينيين. ومن هذا ما فعلته مصممة مستوطنة تدعى دودو بار أور والتي قامت بتحويل الكوفيتين الفلسطينية والأردنية إلى فساتين وتنانير وملابس للبحر وأكسسورات طرحتها في مجموعتها الأخيرة لربيع وصيف 2016.
ولما كان من المعروف أن الكوفية ترمز إلى المقاومة استنكر الفلسطينيون والأردنيون هذه الخطوة واعتبروها سرقة فاضحة للتراث الفلسطيني والأردني وإهانة لرمز المقاومة.

مقالات قد تثير اهتمامك