لوكات ليدي غاغا.. مجنونة ومستفزّة

عندما ارتدت ليدي غاغا فستانا من اللحم النيء عام 2010، خلال تكريمها في حفل جوائز مهرجان MTV ، تساءل كثيرون ماذا بعد هذا الفستان. 
من يومها وليدي غاغا، محط أنظار النقاد والصحافة وخبراء الموضة الذين يتابعون إطلالاتها، وهي بدورها لا تبخل عليهم بكل ما هو مثير وغريب وملفت للنظر.
ليدي غاغا، تهتم بكل تفاصيل اللوك من لون الشعر إلى الأظافر والتسريحة والحذاء والأوشام  بل وحتى الباروكات والأحذية التي تختارها بطريقة مستفزة. ربما لأنها تعرف كيف تكون حديث الصحافة والناس والأعلام.
في المقابل، تجيد ليدي غاغا  تقليد لوكات النجمات، ففي بداية أنطلاقتها اتهمت بتقيلد مادونا، ولاحقاً شبه أسلوبها بأسلوب روني مارا، ومن بعدها قلدت دوناتيلا فيرساتشي في حملتها لدار الأزياء الإيطالية، وفي حفل أقيم في نيويورك بدت غاغا في "لوك" جديد يشبه إطلالات مغنية الأوبرا الشهيرة ماريا كالاس، بشعر أسود مرفوع على شكل كعكة، مع "أيلاينر" ممتد بخط عريض وحاجبين كثيفين وقرطين كبيرين، كما قلدت شير.
غاغا المثيرة للجدل أطلت أيضا بـ لوك " Zombie"، لكن المرة الوحيدة التي أشاد فيها النقاد بغاغا كانت في العام 2015 في حفل توزيع جوائز Emmy التليفزيونية، حين أطلت بفستان أسود، وتخلت عن القفازات أو القبعات الغريبة. 
في آخر إطلالتها في حفل الـ "Grammy" 2016 عادت ليدي غاغا إلى جنونها، وأطلت بلوك، لم يعجب خبراء الموضة، بسبب لون شعرها  البرتقالي الذي لم يكن منسجماً مع مكياجها الأزرق وفستانها الذي حمل توقيع المصمم مارك جيكوب، وكثيرون استغربوا كيف تمكنت من المشي بالكعب العالي جداً الذي انتعلته في رجلها.
مهما ارتدت ليدي غاغا ومهما كانت إطلالاتها غريبة ومجنونة، ولكنها تبقى أفضل  بكثير من فستان اللحوم النيئة.

مقالات قد تثير اهتمامك