عارضات من ذوي الاحتياجات الخاصة في عروض نيويورك

لطالما اشتهر عالم الأزياء والموضة، بأنه يسقط من حساباته، النساء اللواتي لا يتمتعن بمقاييس مثالية، بل يكتفي بالاستعانة بصاحبات الأجساد المتناسقة والممشوقة.
لكن للعام الثاني على التوالي أسقط أسبوع الموضة في نيويورك لخريف وشتاء 2016  هذه النظرية، من خلال تخصيص عروض بذوي الاحتياجات الخاصة.
الفكرة بدأت في العام الماضي من خلال "أسبوع الموضة في نيويورك" أيضاً، ومن ثم تبعتها موسكو التي قدمت في العام نفسه، عرضاً مماثلاً، لم يكن الهدف منه التذكير بالمشاكل التي تعاني منها هؤلاء الفتيات فحسب، بل تقديم المساعدة لهن ومحاولة دمجهن في المجتمع والتعريف عنهن بأبهى صورة، حيث قدمت عارضات من مختلف المدن الروسية فساتين من تصميم المصممة الألمانية باربرا شوارزر.
هذه السنة أعاد "أسبوع الموضة في نيويورك" الكرة،  لكنه لم يكتف بمشاركة المصابات بمتلازمة دارون  في العرض التقليدي، أو تخصيص عرض خاص بهن، بل هن شاركن في عروض متتالية، حيث تمايل بعضهن على "البوديوم" بأطراف صناعية، وأخريات على كرسي متحرك، ضمن العرض الذي قدمته دار FTL.

مقالات قد تثير اهتمامك