Adel ...النجمة التي تخلّت عن شراهتها

نجحت النجمة العالمية آديل في حفل الـ Grammy 2016  ان تلفت الأظار إليها، ليس بصوتها وأغانيها وحسب، بل أيضاً بطلتها، بعدما تمكنت من خسارة  الكثير من وزنها خلال السنوات الأخيرة، إثر خضوعها لنظام غذائي وممارسة رياضة رفع الأثقال. 
في بدايتها في العام 2009 صدمت Adel العالم بجسمها الممتلىء ونالت نصيبها من الانتقادات اللاذعة بسبب وزنها الزائد، وأبرز منتقديها كانت الكوميديّة الراحلة Joan Rivers  والمصمّم Karl Lagerfeld، لكنّ Adele لم تهتم وبررت سمنتها الزائدة، في مقابلة أجريت معها في العام 2011، قائلة: "أحبّ الطعام ولا أحبّ الذهاب إلى النادي الرياضيّ، كما أنني أقوم بتأليف الموسيقى للأذن وليس للعين". إلا أنها قررت في العام نفسه، إعتماد نظام غذائيّ صحيّ وممارسة التمارين الرياضيّة. وبحلول العام 2013، خسرت حوالى 15 كيلوغراماً من وزنها، رغم إنجابها لابنها البكر. 
في العام 2015، ومع إصدار أغنية Hello خسرت المزيد من الوزن، ووفق التقديرات فقط بلغت خسارتها للوزن نحو 27 كيلوغراماً منذ بدايتها وحتى اليوم. .
التغييرات لم تطل جسم Adel   فقط، بل هي غيّرت لون شعرها البنيّ إلى الأشقر وتطورت في ماكياج القطة الذي طالما إشتهرت به، كما صارت تنتقي ملابس أنثوية تبرز منحنيات جسمها.
 

مقالات قد تثير اهتمامك