الاتحاد الفرنسي للخياطة يجدد التزامه بالتاريخ التقليدي للعروض

اعلن الاتحاد المنظِّم لاسبوع الموضة في باريس عن اصراره على الالتزام بنظام العروض الحالي، الذي يقضي بعرض المجموعات قبل 6 أشهر من توفّرها في السوق. ومن خلال هذا الاعلان، يكون قد ابدى عدم تأييده للحركة التي قامت بها العديد من دور الأزياء هذه السنة، والتي تقضي بتغيير تواريخ عرض المجموعات، بحيث يعرضون الازياء في موسمها. وذلك لكي تكون المجموعات متوفرة في السوق مباشرةً بعد انتهاء العروض. نذكر منهم بربري، توم فورد وتومي هيلفيغر.
وصرح رئيس الاتحاد الفرنسي للخياطة "رالف توليدانو" Ralph Toledano ان قرار الاتحاد، قد اتخذ استناداً الى الاستقصاء الذي أجري مع عينة من المستهلكين بحيث لم يعترض اي منهم على النظام الحالي.
وعليه عدّد اسماء دور الأزياء التي اكدت على استمرار التزامها بالنظام الحالي للعروض، بحيث تقدم عرض ربيع - صيف في اكتوبر/تشرين الاول، وخريف – شتاء في مارس/ آذار. وهذه الدور هي: ديور، شانيل، كلوي، ارماس، نينا ريتشي، اغنيس بي، اسي مياكي، ازابيل ماران، بالانسياغا، لانفان، سونيا ريكييل، درايز فان نوتين، ليونار، بول سميث، ميزون مارغييلا وكنزو. 

مقالات قد تثير اهتمامك