مجموعة ايلي صعب الجديدة تروي حكايا الحرية والغربة

امرأة إيلي صعب في هذه المجموعة للألبسة الجاهزة في موسم خريف – شتاء 2016 - 2017، قوية وواثقة من نفسها، لا تهاب المضي في السفر، من أجل البحث عن المغامرة والتقدّم المستمر. فها نحن نرى العارضات، يتمايلن على المنصة بثقةٍ نادرةٍ وجرأة انيقة، كأنهن في خضم ريحٍ عاتيةٍ تحملهن الى أماكن جديدة. وهذه الريح قوية حيناً وحالمة هادئة أحياناً. كأنها نغم شجي يروي مغامرات السفر الأنيقة التي لا تنتهي ويحرص على ترسيخ هذه الروايات والمغامرات في ذاكرة الجميع.

وفي هذه المجموعة، تعانق أشعّة الشمس الخريفية الإطلالات البوهيمية المفعمة بالأنوثة، لتكشف أكثر عن التفاصيل الزخرفية الفاخرة.

فالخريف الغجري الغنيّ بالطبقات والأحجام وتمازج الأقمشة والمواد وتدرجات الأسود الأكثر عمقاً يظهر بوضوح. ويتمثل بالسراويل الواسعة، الكابات الدرامية، والفساتين الطويلة المزركشة والمرقّطة، يزيّنها البروكار والأزهار الجريئة، وتضيئها حبات الستراس، ويميّزها المخمل المخرّم، والغيبور المشغول، ويضيف إليها الفرو فخامة ما بعدها فخامة. حوار أنيق بين الدانتيل وتطبيعات الأزهار، قصّة حبّ تدور بين الأحمر والأسود فوق لوحة تجريدية دخانية سوداء. تدرّجات لونية شاعرية من الليلكي والأرجواني الملكي والتوباز واللؤلؤي الهامس، فوق أقمشة مزينة بخيوط الباسمنتري، فيها كلّ الرومنسية والشغف.

اما الأكسسوارات المتناغمة مع أزياء هذه المجموعة، فهي حقيبة LeTressé 31 وحقائب أخرى من الجلد الفاخر المضفّر مع سلسلة ذهبية مضيئة. والمجوهرات مصنوعة من المعدن أو الجلد ومرصّعة بالأحجار والبلور الصخري. تروي الأخبار المشوقة للطرق البعيدة التي سلكتها امرأة "ايلي صعب". كما تبرز الأحذية المريحة المنمّقة والعصرية التي تناسب نمط الحياة السريعة والعملية. تتراوحت بين الصنادل والأحذية الشتوية العالية المكتسية بالفرو والبالورينات المخملية.  

مقالات قد تثير اهتمامك