تصاميم اللبناني ماجد بو طانوس تتألّق في الفاتيكان

أن يصل مصممو الأزياء اللبنانيون الى العالمية لم يعد خبراً جديداً. إنما الجديد هذه المرة هو ان يقوم مصمم أزياءٍ لبناني بتنفيذ بزة قداس عيد الفصح للبابا فرنسيس، الذي لا يتميز فقط بكونه رئيس دولةٍ أوروبيةٍ، هي الفاتيكان، بل كونه رمزاً دينياً مهماً جداً لكاثوليك العالم كله.

وتتضمن هذه البزة، "ذخائر" للقديس شربل تم وضعها داخل الصليب الذي يعلو الثوب. وقد أفاد المصمم في لقاءٍ تلفزيوني ان هذه البزة صممت خصيصاً بهدف ان يرتديها الحبر الأعظم خلال قداس العيد، إنما أي تعديل بتحديد المناسبة وارد أيضاً، لأن القرار في هذا الشأن يعود للفاتيكان.
يُشار الى ان بو طانوس له عدة تواقيع في مجال الدراما، كالأزياء التي صممها لمسلسل "وأشرقت الشمس"، أزياء الممثلين وسام حنا وريتا حرب في "عشرة عبيد زغار"، وأزياء المسلسل التاريخي "امير الليل" وكذلك أزياء مسلسل "غربة". 
ويصمم أيضاً الأزياء المسرحية كمسرحية "كلنا تقلا" الدينية - الإستعراضية وأزياء مسرحية "ايامك يا بطل".
كما انه، قبل تصميم بزة البابا، كان قد دأب على تصميم أزياء الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي منذ دخوله الصرح البطريركي في بكركي.

مقالات قد تثير اهتمامك