الرسم يترافق وتصميم الأزياء في معرض سوزي شمعة!

في المعرض الذي افتتحته سوزي شمعة في السابع من نيسان/ابريل في صالة "فيك فانليان" للمعارض Vick Vanlian gallery ضمن قرية الصيفي، تفرّدت بالجمع بين الرسم وتصميم الأزياء في مكانٍ واحدٍ. وبدا التناغم واضحاً بين كلا الفنّين. فأخذت المصمّمة النقشات التي وردت في اللوحات الفنية وطبعتها على القماش، لتصنع من خلالها ملابس مطابقةً تماماً للّوحات المعروضة، وبات من يزور المعرض، يلاحظ الروح نفسها بين هذين الفنين. كما بدا هذا الأمر واضحاً بشكلٍ خاص خلال الافتتاح، بحيث تزيّنت إطلالات المدعوين من المشاهير، بملابس من المجموعة الجديدة.   

بيروت تنبض بالحياة

تقول سوزي شمعة ان هذا المعرض يعكس مدى تأثير مدينة بيروت على الفن الذي تقدّمه. فقد حرصت ضمن هذا المعرض على ان تكرّم الفنانين الذين يزيّنون جدران مدينة بيروت بفن الغرافيتي. وبرزت في الوقت نفسه مدى التناقض بين رسومهم والفوضى التي نراها عند مرورنا في المدينة والتي تتمثل بأسلاك الكهرباء، اللافتات والنفايات المتراكمة. فبالنسبة إليها، بيروت نابضة بالحياة، وهذه الحياة فيها مستمرة والروح التي في بيروت، لا نجدها في اي مكانٍ آخر.

الرسم مرحلة جديدة

وهذا المعرض، الذي يستمر شهراً كاملاً أي حتى السابع من أيار/مايو، هو الأول في مجال الرسم للمصممة ، بعد ان كانت حتى الآن تركّز في مسيرتها الفنية، على تصميم الأزياء.

شمعة في سطور

يشار الى ان سوزي شمعة ولدت في بيروت ونشأت في ألمانيا. وبنت شخصيتها الفنية استناداً الى التنوّع الذي نشأت عليه بين ثقافتين نابضتين بالحياة.
وبعد ان تنقّلت مرات كثيرة  بين لبنان وألمانيا، تخرجت من مدرسة الجالية الأميركية في بيروت ثم تخصصت بتصميم الجرافيك والتصميم الداخلي في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت ايضاً. وباشرت بتصميم الازياء قبل ان تؤسس علامتها التجارية. والعام 2000، أسست دار ازياء باسمها لتصميم ازياء الكبار والصغار. والعام 2004، بدأت بإعطاء دروس بالرسم وتصميم الأزياء للأعمار المختلفة. وتحضّر حالياً مشروعاً جديداً وهو عبارة عن مدرسة للفنون وستفتتحها قريباً. 

مقالات قد تثير اهتمامك