الاحذية المضيئة ... موضة جديدة قديمة تغزو الاسواق

انتشرت في الاونة الأخيرة في الأسواق، أحذية رياضية مضيئة من مختلف الألوان، وتهافت الشبان والشابات على اقتنائها، بحثاُ عن التميّز. ومنذ ان أطلّت هذه الأحذية، تفاوتت الآراء حولها. فقد تحمّس البعض لاقتنائها لأنها ذكرته بطفولته، كونها كانت رائجة للأطفال منذ سنوات، بالمقابل انتقد البعض الآخر هذه الموضة وخافوا من اتباعها نظراً للأخبار التي رافقت انتشارها، كالخبر الذي يفيد انها تسبب شحنات كهربائية في الرأس. ولمن لا زال خائفاً من تأثير هذه الاحذية على صحته، أكدت مصادر علمية ان لا صحة علمية لهذه الادعاءات اذ ان لا دليل علمي او مرجع موثوق به مرافق لهذه الاخبار التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بشكلٍ خاص.

 كما أكدت المصادر نفسها ان هذه الأحذية لا تشكّل خطراً على صحة الفرد ولا على السلامة العامة، شرط الالتزام بالنصائح التالية:

اتباع إرشادات السلامة و إرشادات الاستخدام المرفقة مع المنتج.

استخدام الشاحن المناسب بحسب توصيات المصنع. "الحذاء يحتوي على بطارية شبيهة ببطاريات الهواتف النقالة"

مراقبة الأطفال للتأكد من عدم عبثهم بالمحتويات الداخلية للحذاء.

الفحص الدوري للحذاء نظرياً للتأكد من سلامته، والتخلص منه في حالة التلف أو الشك في وجود أجزاء قد تسبب الضرر. 

مقالات قد تثير اهتمامك