عبايات دار "شالكي" الجديدة وزمن القصور العثمانية

تتميز مجموعة قاسم القاسم، مصمّم دار "شالكي"، لموسم ربيع - صيف 2016 بكونها مستوحاة من الطراز العثماني. وقد عكست التصاميم ملامح أنثوية، وكشفت بتناغم ألوانها عن سحر الربيع بأسلوب شالكي الملوكي.

قدمت المجموعة لوحات فنية مختلفة، حيث تناغمت بأسلوب راقي رفيع صيحات لونية إرتقت تارة إلى ألوان قوية وأخرى تهادت برومانسية من قمة اللون الأخضر إلى الأزرق السماوي مع صفرة الورود والذهبي الهادئ والموف الفاتح والأزرق الملوكي، بلمسات سحرية من التطريز اليدوي المتقن والتي تذكرنا بليالي الأنس العثمانية وحكايات ألف ليلة وليلة، ولمحاكات التناقض بين الليل والنهار قدم المصمّم تصاميمه بقصات مختلفة مرحة وأخرى أكثر إتزاناً لتتناسب وجميع مناسباتك وفق أسلوب عصري مع الحرص على المحافظة على جوهر القفطان بلمسات دار شالكي المعروفة.

وأكثر ما يلفت في المجموعة هو التطريز اليدوي الذي إعتلى بعض التصاميم بدقة، بحبات "الباييت" اللامعة بانعكاس ضوء الشمس والقمر، كما اضفت خامات الحرير الخالص والشيفون والكريب والأورغانزا غناً مترفاً إلى القفاطين، في حين اعطت الخامات المستخدمة الجودة والإتقان بهدف إبراز القفطان بشكل يرضي كل الأذواق. أما حبات الكريستال فتزيد من توهج التصاميم وتعزز وحي حكايا ألف ليلة وليلة الغامضة.

مقالات قد تثير اهتمامك