حرية المرأة بالخط العربي على فساتين مجموعة سناء ايوب

أطلقت مصممة الأزياء اللبنانية سناء أيوب مجموعتها لربيع وصيف 2016، حيث مزجت بين حضارة الشرق والغرب من خلال تصاميمها الحريرية ذات الطابع الغربي مع بصمة شرقية من خلال التخطيط على الفساتين باللغة العربية.

استوحت أيوب مجموعتها من خلال زيارتها الى هولندا، حيث لفتتها حديقة التوليب بألوانها الزاهية من ألوان الربيع والصيف، وتموجها في الهواء الطلق كالأقمشة الحريرية، ومع عشق أيوب للحضارة العربية ارتأت أن تجمع بين الجمال الغربي ورونق ألوانه مع الحضارة الشرقية ولكن على طريقتها الخاصة، بعيداً عن أية معتقدات عرقية أو دينية، فاختارت أن تخطّط فساتينها الأنثوية الطابع الرقيقة بخط شرقي يعبّر عن رأي المرأة وشغفها بالحياة والانفتاح.

اعتمدت أيوب في مجموعتها على قماش الكريب الساتان والاورغنزا الساتان والحرير المزدوج، كما اختارت اللون البنفسجي، الباستيل والبيج المزهر. أما بالنسبة للطابع الشرقي، فقد تعاونت مع الخطّاط الأميركي إيفيريت باربي لتخطيط القماش واختارت جملاً تعبّر عن عشق المرأة للحرية من الشاعرة جومانا حداد والكاتبة ليلى بعلبكي

-  أنا امرأة يظنون حريتي ملكاً لهم، وأنا أدعهم يظنّون، وأحدُث.

-  أنا لا أذعن بل أفكّر، لا أقبل بل أختار، لا أُعطى بل آخذ.

-  أنا أحيا، الحياة اليوم كلها لي.

وهكذا تتمايل حرية المرأة وشغفها للحياة على مجموعة المصممة سناء أيوب لربيع وصيف 2016.

مقالات قد تثير اهتمامك