الكرافات اكسسوار لأناقة الرجل على مر العصور

تعود ربطة العنق للعام 1690، عندما زار جنود الكروات الملك لويس الرابع عشر في باريس، وكانوا مرتديين الأوشحة الحريرية الزاهية الألوان حول أعناقهم، الأمر الذي لفت نظر الملك. فقد أعجب بربطة العنق هذه فجعل منها رمزا للملوكية في عهده. لذلك يعود أصل كلمة “Cravat” في الفرنسية إلى الكلمة العامية التي تعني "الكروات".

 من هنا، تم ارتداء ربطة العنق مع البدلات العسكرية حتى عام 1800، في حين أصبح ارتداء الكرافات شيئاً أساسياً بين الطبقات العليا في باريس والمملكة المتحدة. وباتت للكرافات رمزية تعكس المكانة الاجتماعية وتعرف عن هوية الأشخاص الذين يرتدونها.

أما اليوم، فقد تنوعت الأنماط والتصاميم لأهداف عدة تلائم كل مناسبة. فمن خلال تعدد القصات والأقمشة على أنواعها، أتاحت المجال أمام الرجل العصري في التعبير عن أسلوبه الشخصي.  وقد قدم عدد كبير من المصممين تصميمات مختلفة ذات أقمشة فريدة من نوعها وقد شهدت اتجاهاً جريئاً عبر إدخال التطريز خصوصاُ الأشكال المزينة على شكل أزهار وهو الأمر الذي استمر حتى يومنا هذا.

إليكم أبرز ربطات العنق على مدى التاريخ:

- بداية الـ1600:  ظهرت للمرة الأولى في كرواتيا وكان يرتديها المرتزقة خلال حرب الثلاثين. وسرعان ما اعتمدها الفرنسيون حتى باتت جزءا أساسيا من أزيائهم ومن هنا نشأت كلمة "كرافات".

- العام 1692: ههجمت القوات الفرنسية على منطقة “Steinkirchen” في بلجيكا فلم يتسن للفرنسيين خلال فترة الحرب أن يعقدوا ربطات عنقهم لذلك كانوا يعملون على إبقائها مطوية بشكل واسع حول الرقبة من خلال ثقب زر في الزي وأطلق عليها اسم “Steinkirk” المرتبطة باسم المدينة. وسرعان ما انتشر هذا التصميم في الولايات المتحدة.

- العام 1700: تغيرت ربطة العنق كثيرا خلال هذا القرن، فأصبحت رمزا للأرستقراطية في فرنسا،  خصوصاً ربطة العنق الخضراء التي كان يرتديها الشباب التابعين للأسرة الملكية في حين ارتبطت الكرافاتات المخططة مع حركة الشباب المتمردة المعروفة بال-“Incroyables”.

- العام 1770: ظهرت حركة الـ“Dandyism” التي تميزت بدراسة الأناقة واعتمادها وصقل الشخصية في انكلترا، وقد استمرت حتى مطلع العام 1800. وقد تميزوا بارتدائهم رباط العنق البيضاء المعقودة على شكل القوس.

- العام 1800: اعتمد سائقو عربيات الخيول ربطات العنق الرفيعة والطويلة في العصر الفيكتوري.

- العام 1920: سادت ربطات العنق النحيفة والطويلة في بداية العشرينات. وقد تخللت الأزياء الرجالية في الأمسيات من بدلات الـ “Tuexedo” وربطات العنق المقوسة.

- العام 1940: حظيت البدلات ذات الحجم الكبير بشعبية كبيرة العام 1940، وهي ليست مطابقة للزي العصري اليوم، ولكن الربطات التي كانت ترتدى مع هذه المجموعات نادرا ما تغيرت مع مرور الوقت. 

- في العام 1950 وحتى يومنا هذا: لم تعد الكرافات تقتصر على الطبقة الأرستقراطية فقط، فقد أصبحت إكسسواراً أساسياً لكثير من المناسبات والفعاليات الرسمية.

مقالات قد تثير اهتمامك