«فاشن فورورد دبي» يطلق "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات"

أطلق «فاشن فورورد دبي»، "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" الهادف إلى توفير فرص تطوير الأعمال لمصممي الأزياء المبدعين والواعدين ببلدان المنطقة عبر سلسلة من المبادرات ذات الصلة. فبالتعاون مع شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سيطلق البرنامج الطموح سلسلة من الفعاليات وحلقات العمل وفرص الرعاية وبرامج رواد مواقع الاتصال الاجتماعي ومنح الدراسة العليا في إطار تعاون وتآزر عدد من المؤسسات الشريكة الطامحة إلى تحقيق أهداف مشتركة.

وكان تقرير صادر عن مجلس دبي للتصميم والأزياء بعنوان "آفاق التصميم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، أُعد بالتعاون مع المؤسسة الاستشارية العالمية «ديلويت» وبدعم من حي دبي للتصميم، قد أشاد بالنمو الكبير الذي تشهده صناعة التصميم في أرجاء المنطقة، بخاصة صناعة تصميم الأزياء. غير أن التقرير أشار إلى أن تحقيق ما هو منشود يستلزم سدّ عدد من الثغرات، خصوصاً ما يتصل بالعلاقة بين صناعة التصميم والمؤسسات الأكاديمية، والبرامج متعددة التخصصات، والتعاون مع المستثمرين والعملاء، والتعريف بصناعة التصميم إقليمياً وعالمياً. من هنا أهمية "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" المصمم لسدّ تلك الثغرات عبر مشاركة الأطراف المعنية المختلفة لإزالة العقبات التي تواجه المصممين الإقليميين عند دخول صناعة التصميم والتجزئة، وتمكينهم من تحقيق أهدافهم التجارية بكل انسيابية.

وبهذه المناسبة، قال رمزي نكد، رئيس العمليات التشغيلية والمؤسِّس المشارك لمهرجان «فاشن فورورد دبي»: "انطلاقاً من إنجازات فاشن فورورد دبي موسماً تلو آخر ونجاحه في تسليط الأضواء على المصممين الإقليميين، إقليمياً وعالمياً، والتعريف بإبداعاتهم، نطلق "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" من أجل احتضان المصممين المبدعين وتمكينهم من الاستفادة من الموارد الكثيرة المتاحة وإثراء مهاراتهم وخبراتهم بما يعزز فرصهم في صناعة الأزياء المتنامية وعالية التنافسية في الوقت نفسه. ويستند البرنامج الجديد إلى سلسلة موسعة من المعنيين والمحترفين، وفرص التعريف والابتكارات الرقمية المتأتية من الشراكة الاستراتيجية مع سامسونج، وتتمثل رؤيته في تعزيز استدامة اقتصاد صناعة الأزياء بالمنطقة وإيجاد التنافسية التي تدعم هذه الصناعة المبدعة".

من جانبه، قال عبدو شلالا، الرئيس الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والأجهزة المتحركة في سامسونج للإلكترونيات المحدودة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نحن في سامسونج متطلعون بحماس لبرنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات. عندما قررنا التعاون مع فاشن فورورد أردنا من ذلك أن نسهم في تمكين صناعة الأزياء الإقليمية المتنامية بسرعة. واليوم نأخذ هذا الهدف نحو أفق جديد عبر تعزيز الدعم والتعاون الشامل على مستوى هذه الصناعة. ونتطلع إلى العمل مع مختلف الجهات المعنية في عالم الأزياء لإعطاء مصممي الأزياء بالمنطقة الزخم اللازم لتحقيق طموحاتهم ونجاحاتهم عبر اندماج التقنية الفائقة والأزياء المبدعة".

وهذا العام ركّز "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" وسيركّز على خمس مبادرات رئيسة بهدف تعزيز التعريف بصناعة الأزياء، وتعميق الشراكات، واستحداث فرص أعمال وفرص التعليم العالي، وتوفير أدوات عملية تعزز العلامة التجارية.

 وستنعقد سلسلة من حلقات العمل لتزويد مصممي الأزياء بالمنطقة بالمعرفة القيّمة تحت إشراف خبراء مختصين. وتشمل محاور الحوار حقبة سلوكيات الشراء عبر المنصات الرقمية وتأثيرها في استراتيجيات عمل المصممين، وسبل تسخير الشبكات الاجتماعية ومحتواها وآفاق التعاون، وكيفية تنظيم عروض أزياء ذات هوية فريدة بالاستعانة بالتوجهات الراهنة المؤثرة في صناعة الأزياء.

 وستيُسر فرص التعريف المتاحة بوساطة "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" إقامة شراكات بين أبرز المؤثرين ومصممي «فاشن فورورد دبي» وعلامات الإكسسوارات والمجوهرات. وعلاوة على ذلك، سيحصل عدد من مصممي الأزياء بالمنطقة على منح دراسية للحصول على الماجستير من أكاديمية دومس للأزياء في ميلان بهدف إثراء خبراتهم ومعرفتهم.

 وسيتعرف المشاركون في "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات" على أقطاب صناعة الأزياء، إقليمياً وعالمياً، من خلال المساحة المخصصة لمهرجان «فاشن فورورد دبي» في باريس ضمن أسبوع باريس للأزياء وأيضاً في دبي أثناء النسخة الثامنة المرتقبة من «فاشن فورورد دبي». وإلى جانب ذلك، ستكون هناك فرص تجارية عديدة عبر المتاجر المؤقتة الواقعة في مساحات تجارية في أنحاء المنطقة للتواصل المباشر بين المصممين والجمهور.

 وسيعلن «فاشن فورورد دبي» لاحقاً عن تفاصيل الأحداث المقامة في إطار "برنامج تمكين المصممين عبر تعاون المؤسسات".

مقالات قد تثير اهتمامك