خطّـطي لحفـل زفافـكِ لتتجنّبي الضّغط النّفسيّ

تحضيراتٌ أساسيّةٌ خطوة بخطوة، قبل عامٍ من موعد الزّفاف إلى حين حلول ليلة العمر الموعودة، بعيداً عن الضّغوطات النّفسيّة التي تُعاني منها كلّ عروسٍ بخاصّة بسبب كثرة التّفاصيل التي تحتاج الى المتابعة والإشراف، وضعتها لك «الحسناء» ضمن مخطّطٍ مُسبقٍ ربّما يساعدكِ على تحقيق ما تتمنّينه بكلّ هدوءٍ واسترخاء..

قبل عامٍ من موعد الزّفاف

لقد حان الوقت الملائم لتحديد موعدٍ تقريبيٍّ لحفل الزّفاف. حدّدي وشريككِ لائحة المدعوّين، لأنّ تحديد الأسماء سيساعدكما في الحصول على تحديد ميزانيّة الحفل، لكن حاولا دائماً إضافة نحو 20 في المائة إلى هذه الميزانيّة لتتفاديا المفاجآت الطّارئة. ثمّ ابحثا عن المكان الذي تعتقدان أنّه ملائمٌ لحفل زفافكما، ولا تنسيا اختيار مكانٍ يكون على مسافةٍ وسطيّةٍ من أقربائكما.

قبل عشرة أشهر

حاولي الاتّصال بمجموعةٍ من المطاعم التي تهتمّ بتحضير موائد الحفلات. وضعي في الحسبان، أنّ المطاعم التي تحظى بشهرةٍ في هذا المجال، لا تكون أسعارها في كثيرٍ من الأحيان أكثر بكثيرٍ من المطاعم غير المعروفة. لذا من الأفضل أن تدعي الأمور لأصحاب الخبرة والاختصاص حتّى لو اضطررت إلى دفع بدلٍ ماديٍّ إضافيّ. ولعلّ الهدف من هذه الخطوة، هو أخذ فكرةٍ وافيةٍ حول أسعار لوائح الطّعام المختلفة وتذّوق بعض الأطباق المقترحة. كي يتسنّى لك اختيار الأفضل، حتّى لو كان حفل زفافكِ سيُقام في المنزل. وإذا كنت لا تملكين الوقت الكافي لمتابعة كامل التّفاصيل المتعلّقة بحفل زفافكِ، اختاري واحدةً من الشّركات المتخصّصة في تنظيم الأعراس. فهي سوف تساعدكِ في تنفيذ أفكاركِ بالميزانيّة التي تقترحينها وتجنّبكِ الوقوع في بعض الأخطاء التي تتعلّق بتنظيم الحفل وتخفّف عنك الضّغط النّفسيّ.

قبل ثمانية أشهر

تأكّدي من حسن اختياركِ للمصوّر الفوتوغرافيّ والفيديو، لأنّ الصّور هي التي ستُحافظ على الذّكريات الجميلة، واختاري الفنّانين الذين سيحيون الحفل وباشري الاتّصال بهم من أجل الحجز المُبكر إذا لم تكن الشّركة المنظّمة للحفل ستهتمّ بهذا الأمر. 

قبل ستّة أشهر

الوقت ليس مُبكّراً أبداً للتّفكير في فستان الزّفاف، إذْ  قد تحتاجين إلى وقتٍ طويلٍ لاختيار التّصميم الملائم لجسمكِ وميزانيّتكِ، وقد يحتاج الفستان أشهراً عدّةً لتنفيذه. ولا تنسي أنّه يمكنكِ تعديل شفافيَة الفستان وإقفال الأجزاء التي تريدين تغطيتها.

قبل خمسة أشهر

اختاري مع خطيبكِ، بذلة الزّفاف التي سيرتديها، وتأكّدي أن تكون منسجمةً مع خياركِ للفستان لأنّه يجب أن يبدو مميّزاً وأنيقاً أيضاً. كذلك اختاري فساتين الفتيات الصّغيرات اللّواتي سيواكبنك في الحفل. ولا تنسي أنّ الفساتين يجب أن تكون بسيطةً ومنسجمةً مع موضوع حفل الزّفاف وألوانه. 

ضعي لائحة الهدايا (إذا كنت لا ترغبين في وضعها في أحد المصارف)، لكن لا تنسي أنّها يجب أن تتضمّن قطعاً من المستويات كافّة، لكي تتلاءم مع الميزانيّات المختلفة للمدعوّين. ثمّ ضعي برنامجاً لقضاء شهر العسل، سواءٌ في بلد إقامتكِ أو في بلدٍ آخر تختارينه وفقاً للميزانيّة ولمزاجك ومزاج خطيبكِ. وباشري بالحجز وتحضير الأوراق المتعلّقة بالسّفر. 

قبل أربعة أشهر

اهتمي ببطاقات الدّعوة، لأنّها تحتاج منكِ إلى بعض الوقت لتأتي أنيقةً ومتميّزة. وتذكّري أنّه لا داعي للمبالغة ودفع مبالغَ طائلةٍ فالمثل يقول «البساطة تصنع الجمال».

وتوجّهي إلى شركات تأجير السّيارات لاختيار السّيارة الملائمة التي ستقلّك إلى حفل الزّفاف. وانتبهي لشكل السّيارة الّذي يجب أن يكون منسجماً مع فكرة حفل الزّفاف التي اخترتها. حيث يمكن أن تكون السّيارة الرّياضيّة المكشوفة ملائمةً لزفافٍ عصريٍّ وشبابيّ، وستكون أيضاً السيّارة الكلاسيكيّة الفخمة ملائمةً لحفلٍ يتّسم بالأناقة، أمّا السّيّارة القديمة العهد فلحفل زفافٍ بسيط.

قبل ثلاثة أشهر

حضّري أوراقك الرّسميّة اللاّزمة لنقل سجلّك العائليّ إلى سجّل زوجك.

وقومي بجولةٍ لاختيار التّذكارات التي ستقدّمينها لضيوفك كهديّةٍ في حفل الزّفاف، لأنّها تعبّر عن فرحتكِ لتلبيتهم دعوتكِ إلى حفل الزّفاف، على أن يكون خياركِ لها منسجماً مع موضوع حفل الزّفاف. 

واختاري أيضاً ضيافة الفرح، من قطع شوكولا وحلوياتٍ مختلفة، ستقدّمينها لاحقاً في منزلكِ أثناء فترة التّهاني، وحاولي تنسيقها مع الدّيكور والألوان السّائدة في الصّالون، بالإضافة الى تنسيق  صينيّاتٍ مميّزةٍ للضّيافة.

قبل شهرَين

حان الوقت للاهتمام بجمالكِ. توجّهي الى مركزٍ متخصّص للتّجميل ليقدّم لكِ العناية اللاّزمة ببشرتكِ باستخدام بعض الأقنعة والتّقنيات التّجميليّة التي تجعلكِ أكثر إشراقاً يوم زفافكِ. ثمّ توجّهي إلى مزيّن شعرٍ نسائيّ، ليُقدّم العناية اللاّزمة لشعركِ ويساعدكِ على اختيار اللّون الأكثر ملاءمةً لبشرتكِ والت‍ّسريحة التي تتلاءم مع فستان الزّفاف ومع سنّكِ. لكن احذري المبالغة في أيّ شيءٍ تودّين فعله كي لا تختفي سمات شخصيّتكِ. أيضاً، اختاري خبير الماكيّاج الذي «ترتاحين له»، وقومي بالتّجربة مرّةً واحدة، لكي يأتي ماكياجكِ مريحاً لكِ، ومتألقاً ومميّزاً ليلة الزّفاف. ويُفضّل أن يكون مزيّن الشّعر وخبير الماكيّاج على مسافةٍ قريبةٍ جدّاً من بعضهما لكي لا يضيع وقتكِ الثّمين على الطّرقات في ذلك اليوم.

قبل شهر

تأكّدي من حُسن سير كلّ الأمور المتعلّقة بحفل الزّفاف، بالاتّصال بالجهات المسؤولة عن التّنظيم. 

أوكلي إلى أحدٍ من أصدقائك أو من أفراد عائلتكِ، مهمّة الاتّصال بالمدعوّين الذين لم يؤكّدوا حضورهم ولم يعتذروا، كي تتمكّني من تحديد العدد النّهائي التّقريبيّ للمدعوّين.

اشرفي بنفسكِ على خارطة الطّاولات، وتأكّدي من توزيع أماكن الجلوس بالشّكل الملائم، وذلك بالتّشاور مع خطيبكِ، تجنّباً لأيّ إشكالٍ ليلة الزّفاف. ولا تنسي أنّ أصدقاءكِ وأصدقاءه هم الوحيدون الذين يُمكن أن تكون أماكنهم بعيدةً نوعاً ما، لأنّهم لن يجلسوا فيها على الأرجح، بل سيبقون إلى جانبكم في ساحة الرّقص. 

ولا تنسي أن تُمرّني حذاء الزّفاف بضع ساعاتٍ داخل المنزل، لتليينه جيّداً وكي لا يتسبّب لكِ بأوجاعٍ أثناء حفل الزّفاف، يمكن أن تعكّر مزاجكِ.  

أيضاً، جرّبي فستان الزّفاف مع أكسسواراته، لتتأكّدي من أنّ الطّلّة منسجمةٌ بالكامل، لكن حذارِ أن يراكِ العريس، لأنّ بعضهم يعتبر ذلك فأل شؤم!

قبل أسبوع

جدّدي العناية بجمالكِ، بتطبيق أقنعةٍ مُغذّيةٍ للبشرة والشّعر، وبواسطة الأقنعة لتدليل الجسم في منتجعٍ جماليٍّ «سبا». وقومي بجلسةٍ لنزع الشّعر الزّائد من كامل الجسم، واعتني بأظفاركِ، وضعي الطّلاء، وحضّري نفسكِ نفسيّاً لليلة الفرح بالابتعاد عن كلّ ما يمكن أن يزعجك. أيضاً، خفّفي من السّهر، وتوقّفي عن اتّباع الحِميات الغذائيّة إذا كنتِ قد بدأت بها، واهتمّي بتناول طعامٍ متوازن، صحّيٍّ ومغذٍّ، لأنّكِ تحتاجين إلى مناعةٍ جيّدةٍ في هذه المدّة. وتذكّري أنّ الصّحّة الجيّدة تنعكس مزيداً من الجمال والإشراق على البشرة، واستعدّي لتكوني الملكة المتوجّة في ليلةٍ من ليالي العمر.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ