الدورة الثانية لـ SPEED@BDD سبع شركات ناشئة إلى برنامج التسريع

أطلقت شركة Speed@BDD رسمياً برنامج التسريع الثاني، امس الإثنين 11 نيسان 2016 في Junkyard في منطقة مار مخايل، بحضور مستثمرين، وشخصيّات فاعلة في مجال الأعمال، وممثّلين عن وسائل الإعلام. وكشف هذا الحدث عن سبع شركات ناشئة اختيرت للانضمام إلى الدفعة الثانية من البرنامج الذي بدأ في السابع من الشهر الجاري ومدّته ثلاثة أشهر.

بعد نجاح دورة التسريع الأولى التي اختتمت بحفل لعرض المشاريع، في 13 كانون الثاني الماضي، بدأت عمليّة انتقاء دقيقة للمجموعة الثانية من الشركات الناشئة. وبعد الاطّلاع بالتفاصيل على ملفّات روّاد الأعمال وتجاربهم، وبعد إجراء المقابلات مع عدد كبير منهم، جرى تقييم أفكارهم ومنتجاتهم التقنيّة، مع التركيز على نوعيّة الابتكارات الجيّدة وليس كميّتها، تمّ اختيار سبع شركات ناشئة فقط، للمشاركة في برنامج شركة Speed@BDD المكثّف.

ومع بداية برنامج التسريع الثاني، حصلت الشركات المختارة على مبلغ نقديّ قيمته 30000$، إضافة إلى استضافة مجانيّة في مبنى الشركة، ودعم لتطوير المنتجات وتنمية الأعمال، وإرشاد مهنيّ، وخدمات في المحاسبة والقانون. وستنظّم ورش عمل ومحادثات من قبل مدرّبين محليّين ودوليّين من مختلف الخلفيّات والخبرات.

وفي كلمته الترحيبيّة خلال حفل الافتتاح، ذكّر السيّد سامي أبو صعب، المدير العام التنفيذيّ لشركة  Speed@BDD، بإنجازات الدفعة الأولى من الشركات الناشئة وركّز على أهداف التسريع المتعلّقة بالدفعة الثانية: «إنّ الشركات الناشئة الستّ التي تخرّجت اكتسبت الكثير أثناء مشاركتها في البرنامج وذلك إثر يوم عرض المشاريع. أربعٌ منها حاليّاً في صدد إجراء محادثات جديّة مع مستثمرين محليّين ودوليّين، مع عروض مطروحة تصل إلى ما يقارب 20 ضعفًا قيمتها الفعليّة قبل الدخول إلى Speed@BDD لقد وضعنا أهدافًا أسمى للدفعة الثانية والفِرَق السبعة المختارة تبدو واعدة جداً. لقد عملنا بمنتهى الجدّ في استخدام عمليّة الانتقاء المتعدّدة الخطوات، للتأكّد من اختيار صائب لروّاد الأعمال الأكثر قدرة على الاستمرار في دورة التسريع الثانية. تعلّمنا من الدورة الأولى، وقمنا بتحسين برنامجنا الذي يدوم ثلاثة أشهر من أجل تقديم الأفضل للشركات الناشئة وتهيئتها للسير على خطىNext Automated Robots (NAR)  وRationalPixels وصولاً إلى سيليكون فاليه. تعملSpeed@BDD  بشكل مستمرّ مع الشركاء الرئيسيّين في لبنان والخارج لإيجاد القنوات الصحيحة والمناسبة للبيئة الحاضنة في لبنان، مشجّعة المواهب المحليّة على اللحاق بقطار ريادة الأعمال."

وستختتم دورة التسريع الثانية في 7 تمّوز 2016 وسيليها حدث لعرض المشاريع في منتصف الشهر نفسه.

مقالات قد تثير اهتمامك