فايسبوك يطمح للتواصل بمجرد التفكير

كشفت شركة فايسبوك أنها بصدد تطوير مشروع جديد يتيح للإنسان التحكم في أجهزة الكمبيوتر مباشرة بواسطة الدماغ، وذكرت الشركة أنها تعمل حاليا على تطوير برنامج تحكم باسم "الكلمات الصامتة"، يقرأ أفكار المستخدم ويسمح بكتابة رسالة بسرعة كبيرة تصل إلى 100 كلمة في الدقيقة من خلال الاتصال بين الدماغ والجهاز مباشرة.

لكم مازال هذا المشروع الطموح في مراحله الأولى، وسيتطلب توفير تقنيات جديدة يمكنها اكتشاف الموجات الصادرة عن الدماغ دون الحاجة إلى تدخل جراحي،إذ أكدت ريجينا دوغان، رئيسة معمل أبحاث مكونات الكمبيوتر "بيلدنغ 8" التابع لفايسبوك، إن المشروع لا يهدف لقراءة كل الأفكار التي تخطر ببال المستخدم.

فيما أشار زوكربيرغ "نعمل حاليا على تطوير نظام يتيح لك كتابة أفكارك مباشرة من دماغك بسرعة خمسة أضعاف مقارنة بما تستطيع كتابته على هاتفك، كما تعمل الشركة حاليا على تحويل هذه التكنولوجيا إلى تقنيات يمكن ارتداؤها وتصنيعها على نطاق واسع. وتابع مؤسس فايسبوك "هذه هي الخطوة الأولى فقط، فالتكنولوجيا في سبيلها لتصبح أكثر تقدما قبل ان نتمكن من تبادل الأفكار والمشاعر الحقيقية".

كما تم الكشف عن أفكار اخرى في مؤتمر مطوّري الشركة في سان خوسي، كان من بينها العمل على مساعدة البشر على السماع من خلال الجلد، ويعتمد البرنامج على استخدام نقاط الضغط على الجلد لنقل المعلومات.

وقالت دوغان " قد يكون من الممكن يوما ما أن أفكر باللغة الصينية وتشعر أنت بما أفكر فيه فورا لكن باللغة الاسبانية"

مقالات قد تثير اهتمامك