إطلاق منحتي "العبور" و"سوريا تيوب"

أعلن مهرجان سوريا لأفلام الموبايل عن منحتين لدورته الثانية 2015-2016، وهما منحتا: "العبور"، و"سوريا تيوب". وتقدم المنحة الأولى الفرصة للفنانين السوريين في مناطق اللجوء الداخلي والخارجي، لتقديم تجاربهم ونظرتهم عن حياة الهجرة واللجوء، باستخدام كاميرا الموبايل.
أما المنحة الثّانية فهي موجهة إلى الفنانين الراغبين باستثمار مواد موقع" اليوتيوب" المصورة بواسطة الموبايل من سوريا.

منحة "سوريا تيوب"

تتوجه منحة "سوريا تيوب"، إلى الفنانين الراغبين باستثمار  مواد موقع اليوتيوب المصورة من سوريا، كان نشرها مصورون صحافيون أو أو مواطنون أو ناشطون سوريون، للحظات توثق واقعهم وتتعلق بشكل مباشر بالوضع في سوريا، بهدف تقديم معالجة فنية مختلفة لها لخلق فيلم مبني على هذه المواد كلياً.
تقدم المنحة مبلغ ألفين 2000 دولار أميركي، وهي متاحة للمخرجين المحترفين والهواة وللفنانين السوريين والفلسطينيين السوريين لإنجاز أفلام وثائقية مرتبطة بالواقع السوري بجوانبه المتعددة، وتضمن الأفلام الحاصلة على المنحة مشاركتها تلقائياً في برنامج عروض المهرجان كما يضمن المهرجان الدعم والترويج على مدار العام.
يستمر باب تقديم الطلبات  حتى 10-12-2015، وسيتم الإعلان عن المشاريع الفائزة في 15-12-2015.
التقديم يكون حصراً بملء الإستمارة على موقع المهرجان:

 http://syriamobilefilms.com

 شروط التعاقد مع الفائزين:

إن قبول المنحة سوف يرتب على الفائز الالتزام بذكر اسم "مهرجان سوريا لأفلام الموبايل" وشعاره "اللوغو" في جنريك الفيلم، وكتابة الجملة التالية: "تم إنتاج هذا العمل بدعم من منحة مهرجان سوريا لأفلام الموبايل".

  • لا تستخدم المنحة بشراء معدات أو أجهزة.
  • لا يسمح بتمديد التسليم النهائي الذي حددته المنحة لتسليم الفيلم، وهو تاريخ 28-2-2016.
  • يشترط على الفيلم الحاصل على المنحة أن يشارك في عرضه الأول في الدورة الثانية للمهرجان.
  • إن لم يقم الحاصل على المنحة بتوقيع عقد منحته خلال 15 يوماً من إرسال العقد، يتم إلغاء المنحة.
  • الحد الأقصى لتسليم الفيلم لا يجب أن تتعدى 28-2-2016.
  • الفيديوهات المستخدمة يجب أن تكون منشورة تحت بند الإبداع المشترك إو مفتوحة بشكل عام.
شروط التقدم:
  • أن يكون صاحب المشروع سوري الجنسية أو فلسطيني سوري، يعيش داخل أو خارج سوريا.
  • أن لا يكون الفيلم أقصر من 4 دقائق، وأن لا يكون أطول من 10 دقائق.
  • أن يكون المتقدم بالطلب هو صاحب المشروع.
  • يسلم مبلغ المنحة مرة واحدة عند إنجاز الفيلم وتسليمه.
  • أن يتم تنفيذ المشروع والإنتهاء منه ضمن المدة المتفق عليها في العقد.
  • يشترط موافقة صاحب المشروع على مشاركة الفيلم الحاصل على الدعم في "مهرجان سوريا لأفلام الموبايل" وفي بقية منصات العرض الأخرى التي يشارك بها أو يحدثها المهرجان.
منحة  "العبور"

وتهدف منحة "العبور"، إلى  تقديم الفرصة للسوريين في مناطق اللجوء الداخلي والخارجي، لتقديم تجاربهم ونظرتهم عن حياة الهجرة واللجوء، باستخدام كاميرا الموبايل.  وهي مفتوحة للأفلام الوثائقية، شرط أن تتناول قضايا تتعلق باللجوء أو النزوح أو الهجرة.
تصل قيمة المنحة إلى مبلغ خمسة آلاف 5000 دولار أميركي، وهي متاحة للمخرجين المحترفين والهواة والفنانين السوريين والفلسطينيين السوريين، لإنجاز أفلام وثائقية مرتبطة بالهجرة السورية "داخل وخارج سوريا" بجوانبها المتعددة، وتضمن الأفلام الحاصلة على المنحة مشاركتها تلقائياً في برنامج عروض المهرجان كما يضمن المهرجان الدعم والترويج لها على مدار العام.
يستمر باب تقديم الطلبات مفتوحاً حتى 10-12-2015، وسيتم الإعلان عن المشاريع الفائزة في 15-12-2015 .
التقديم يكون حصراً بملء الاستمارة على موقع المهرجان:

 http://syriamobilefilms.com

  شروط التعاقد مع الفائزين:

 إن قبول المنحة سوف يرتب على الفائز الالتزام بذكر اسم "مهرجان سوريا لأفلام الموبايل" وشعاره "اللوغو" في جنريك الفيلم، وكتابة الجملة التالية: "تم إنتاج هذا العمل بدعم من منحة مهرجان سوريا لأفلام الموبايل".

  • لا تستخدم المنحة بشراء معدات أو أجهزة.
  • لا يسمح بتمديد التسليم النهائي الذي حددته المنحة لتسليم الفيلم، وهو تاريخ 28-2-2016.
  • يشترط على الفيلم الحاصل على المنحة أن يشارك في عرضه الأول في الدورة الثانية للمهرجان.
  • إن لم يقم الحاصل على المنحة بتوقيع عقد منحته خلال 15 يوماً من إرسال العقد، يتم إلغاء المنحة.
  • الحد الأقصى لتسليم الفيلم لا يجب أن تتعدى 28-2-2016 .
  • الفيديوهات المستخدمة يجب أن تكون منشورة تحت بند الإبداع المشترك إو مفتوحة بشكل عام.
شروط التقدم:
  • أن يكون صاحب المشروع سوري الجنسية أو فلسطيني سوري، يعيش داخل أو خارج سوريا.
  • أن لا يكون الفيلم أقصر من 12 دقيقة.
  • أن يكون المتقدم بالطلب هو صاحب المشروع.
  • أن يتم تنفيذ المشروع والإنتهاء منه ضمن المدة المتفق عليها في العقد.
  • يشترط موافقة صاحب المشروع على مشاركة الفيلم الحاصل على الدعم في "مهرجان سوريا لأفلام الموبايل" وفي بقية منصات العرض الأخرى التي يشارك بها أو يحدثها المهرجان.

يذكر أن  مهرجان سوريا لأفلام الموبايل أبصر النور للمرة الأولى عام 2014، وعرض أفلامه في مدن الداخل السوري للجمهور المحلي متحدياً ظروفاً أمنية قاسية، وتجول حاملاً أصوات ورؤى المخرجين السوريين إلى أكثر من عشرين مدينة حول العالم.
يحاول المهرجان أن يخلق منصة فريدة لتشجيع المخرجين المحترفين والهواة على صناعة أفلام إبداعية، بميزانية قليلة مصورة بواسطة كاميرا الموبايل. بالإضافة إلى العروض السينمائية، يوفر المهرجان فرصة مميزة للتدريب والتمكين للمخرجين الشباب من خلال برنامج "بيكسل" التدريبي المستمر على مدار العام، وعبر المنح الإنتاجية والجوائز.
ويطمح مهرجان سوريا لأفلام الموبايل أن يكون جزءاً من المشهد السينمائي العالمي، عبر التشبيك مع مهرجانات دولية وعربية، ومع المؤسسات المعنية بفنون الصورة والسينما، ساعياً لتقديم رؤية سينمائية مغايرة وحرة. رؤية تؤمن بأن الصورة الأعلى دقة ليست بالضرورة أكثر وضوحاً.

 

 

 

 

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك