رشيد الضعيف يوقّع "ألواح" الخميس

ضمن فعاليات معرض الكتاب العربي في بيروت، يوقع الروائي رشيد الضعيف كتاب "ألواح" الخميس بين الساعة الثامنة والسادسة مساء.
الكتاب الذي يصدر عن "دار الساقي"، يتحدث عن انفجارين حدثا في الوقت ذاته في 6 آب/أغسطس من العام 1945: انفجار القنبلة الذرية في هيروشيما وانفجار رحم ياسمين فولدت رشيد.
رشيد، الذي حمله تزامن الحدثين المتناقضين مسؤولية كبرى قرر أن يكتب: عن الأب الذي لم يحسن عملا قام به، عن الأم الجميلة المؤذية ببراءتها، عن الجد الذي حببه بالغناء وصولا إلى ناتالي البرايسية الحسناء التي قالت له: تعال! فجاءها مشيا على سطح الماء.
عن مشاعر مجرد الشعور بها مدعاة للخجل، فكيف البوح بها؟
رشيد الضعيف كاتب وروائي لبناني ترجمت أعماله إلى أكثر من 13 لغة. صدر له عن دار الساقي "تصطفل ميريل ستريب"، "عودة الألماني إلى رشده"، "أوكي مع السلامة"، "ليرننغ انغلش"، "ناحية البراءة"، "انسي السيارة"، "هرة سيكيريدا".

مقالات قد تثير اهتمامك