ابو زكي في عرضها الجديد: فلنسترجع لنفايتنا كرامتها

بعد عرضها الاوّل "رجاءً الّلمس" بصِيَغه الثلاث تدعو نادين ابو زكي الى المشاركة في عرضها التفاعليّ الجديد: "رجاءً لمس النفايات" ضمن اطار "مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر Bipod2016) في مسرح المدينة السبت والاحد ١٦ و ١٧ الجاري (الدعوة مفتوحة للمشاركة في ايّ وقت بين ال٧:٣٠ و ٩). ماذا تمثّل لنا النفايات سواء تراكمت في الشارع ام وُضّبت وجُمعت، ولماذا إلى هذا الحدّ نخشى "لمسها" كما لو انها ليست مخلّفاتنا افراداً وجماعة؟ تلك بعض اسئلة الفنانة والكاتبة في عرضها الادائي الذي يطرح تساؤلات عن معنى النفاية في حياتنا. الزوّار مدعوون الى التفاعل مع كيسٍ صُمّمَ خصيصاً للعرض يتّسع لمؤدين يستعيدون "حياة" نفاياتنا واصواتها وعذابات (وربما افراح) تخمّرها او استرخائها وجمودها. انها في جميع الاحوال صورة اخرى عن علاقتنا بأحوالنا وذواتنا، كما تقول ابو زكي، لتسأل "كيف نتخلّص من النفايات، نفكّكها ونسلخ عنها وعنّا قرفنا منها؟ وكيف نعيد إليها كرامتها؟". الاداء لكلّ من بشارة عطالله (صمّمَ الكيس بالاشتراك مع "Waste") ليزا شحادة، ربيع يمين وكورين سكاف. اما الصوت فتولّاه زيد حمدان وزياد صيداوي. والفيديو مالك فليفل وابو زكي. ولعل في هذا العمل ايضاً لفتة تكريمية لواحدة من اكثر المهن خطورة وللعاملين فيها.

مقالات قد تثير اهتمامك