"برغر الجلاب" فقط في "سوق الأكل"!

الطبخ فن كسائر الفنون الباقية وشكل من أشكال الرقي والرفاهية. والمطبخ اللبناني مطبخ عريق يستمد عراقته من تاريخ هذا البلد الذي اختلطت فيه حضارات الشعوب وتنوعت انطلاقا من قلب العاصمة النابضة بالحياة، بيروت. فكل يوم خميس، يتجدد اللقاء في شارع يوسف الرامي القائم خلف بلدية بيروت، في حدث أسبوعي يدعى "سوق الأكل"، بمبادرة وتنظيم من صاحب مدوّنة "NoGarlicNoOnions" انطوني رحايل. ويعد أول سوق مفتوحة للطعام في لبنان.

وقد نشأت هذه الفكرة من موضة "طعام الشارع" او ما يعرف بال-"Street Food" المنتشرة في عدد من الدول الأجنبية. وقد تميز "سوق الأكل" في هذا الشهر المبارك باستقطاب الزوار من الاطياف كافة لتناول وجبة الفطور أو السحور مستفيدين من تشكيلة منوعة من الأطعمة التي تقدمها الأكشاك، ضمن أجواء رمضانية تقليدية وفرحة، متحدين بذلك الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد. 

وللمناسبة، عملت المطاعم مثل موديز، وام جاي برغر، منقوش، فروزيا، ايتشيبان وغيرها على تحديث قائمة الاطعمة لديها من خلال اطلاق وصفات جديدة لها مثل برغر الجلاب، فينزويلان اريبيتا، كعكة قوس القزح المصنوعة من عجينة الكريب، برغر السوشي، ساندويش جبنة الماعز مع التمر وغيرها من الاصناف الجديدة والمميزة. 

وفي حديث مع صاحب مدوّنة "NoGarlicNoOnions" انطوني رحايل، قال: "يتميز سوق الأكل في هذا الشهر الكريم بإعادة إحياء الأطعمة الرمضانية ودمجها مع الأطعمة الأجنبية بهدف التجدد والتغيير في شهر الصوم. فعلى سبيل المثال ارتدت وجبة البرغر السريعة حلة جديدة لها. فابتكرنا "برغر الجلاب" المؤلفة من صلصة شراب الجلاب المكثفة وزيناها بالصنوبر، وهذه واحدة من الاطعمة التي نكون قد ساهمنا في ادراجها على لائحة المأكولات الخاصة برمضان". ودعا رحايل "جميع اللبنانيين الى ان ينضموا إلينا ويشاركونا أجواء السهر والفرح والموسيقى بعيدا عن هموم الحياة ومشاكلها". 

أما بالنسبة إلى زوار وزائرات السوق، فمنهم من كانت له تجربته الأولى، فعبروا عن فرحهم "لذلك الجنون والشغف في الابتكارات المرافقة للمناسبات التي تدفع الزائر إلى الانغماس في تلك التجربة الفريدة من نوعها، حيث تمتزج الحواس مع بعضها البعض لتعبر عن أبسط معايير السعادة الممزوجة بنكهات جديدة وخلاقة". ومنهم من كان في بلدان الاغتراب وأتى خصيصا لزيارة هذا المكان "النابض بالحياة"، بهدف التفاعل والانسجام مع الاجواء اللبنانية العذبة التي تتجلى ب"اللقمة الطيبة والجمعة الحلوة".

"سوق الأكل" هو عبارة عن تجربة مميزة ستأخذك أيها الزائر إلى رحلة من الخيال تشعرك بالسعادة الساذجة لتعيدك الى جذورك التي تنتمي اليها والتي بدورها ستذكرك بسيد المطابخ في كل بلاد العالم والمفتوح على جميع الحضارات، المطبخ اللبناني العريق

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك