مهرجانات مُلاعب: تحفُ موسيقى وتشكيل

في اطار "مهرجانات مُلاعب لموسيقى الحجرة والفنون الجميلة" في بيصور، قرب عاليه، وفي عامها الثاني استمتعنا الاحد ببرنامج موسيقي اختاره عازف الكمنجة رِبال مُلاعب (نجل الفنان التشكيلي جميل مُلاعب) وقدّمه مع سبعة عازفين وعازفات على آلات وترية من المانيا، بريطانيا، سلوفينيا ولبنان. في قصر الرسام الذي افتتحه متحفاً لأعماله، العام الفائت، ولعله المتحف الاكبر لرسام لبناني، اسمتعنا الى عزف ماهر وحساس لمقطوعات وضعها موزار ومندلسون  وآخرون عندما كانوا في حوالي السادسة عشرة من اعمارهم وهي تطفح بالعبقرية والتعبير عن الذات البشرية وتموجاتها. 

من ضمن المهرجان ايضاً معرضان تشكيليان واحد لجديد ملاعب وهو من التجريد الشرقي عمل عليه الفنان في الاعوام الاخيرة بالتوازي مع مرحلة نيويورك الثانية التي عرضها العام الفائت في احدى صالات بيروت. اما المعرض الثاني فمختارات من لوحات كبار الفنانين اللبنانيين من الرواد المؤسسين وحتى الثمانينات. يُذكر ان الجامعة الاميركية في بيروت تستقبل الحفل الموسيقيّ اليوم الثلثاء، السابعة مساء، في الأسّمبلي هول.

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ