كريم اللّيل... العنصر الأقوى في برنامج العناية بالبشرة

تعشق البشرة بطبيعتها فترة اللّيل، بعد ما تتعرّض له من تلوُّثٍ وأشعةٍ مؤذيةٍ خلال النّهار، ليأتيَ اللّيل كفترةِ هجوعٍ وسكينةٍ ترتاح فيه البشرة، فتستعيد حيّويّتها ونشاطها ونقاءها. حتّى الماسكات يا سيِّدتي تهوى اللّيل أيضاً، ما يجعل كريم اللّيل الأكثر سطوعاً في برنامج العناية بالبشرة من خلال ما يمنحه من راحةٍ ونضارةٍ، من خلال مكوّناته المفيدة للبشرة، مثل الفيتامينات والكولاجين والإيلاستين وغيرها.

كريم الليّل المناسب لنوع البشرة

تختلف دسامة كريم اللّيل بحسب نوع البشرة، فكل بشرة تحتاج الكريم الخاص بها. و هناك 3 أنواع من البشرة:

  1. البشرة العادية: يُستخدم كريم الليّل ذو الدّسامة الخفيفة.
  2. البشرة الجافّة: يُستخدم كريم الليّل ذو الدّسامة الغنيَّة، ليظهر وكأنَّه يذوب حناناً على البشرة.
  3. البشرة الدّهنية والحسَّاسة: يُستخدم كريم اللّيل الخالي من الدّهون، كمرطِّبٍ للبشرة.
إليكِ خطوات وضع كريم الليل
  • نظفي وجهك جيّداً من الماكيّاج.
  • ثم إغسليه بالماء البارد للبشرة الدهنيّةً، و الفاتر أو السّاخن قليلاً للبشرة الجافّةً، و العاديّ للبشرة المُختلطة.
  • ضعي كريم اللّيل قبل فترةٍ كافيةٍ من النّوم، أيْ بين السّاعة السّادسة والسّابعة مساءً.
  • ضعي المصل أوّلاً على البشرة، في حال استخدام الأمصال، ثم الكريم الخاصّ بمحيط العينَيْن.
  • قومي بتوزيع كريم اللّيل (بمقدار حبّة حمّصٍ) على البشرة.
  • دلكي البشرة قليلاً بأطراف أصابعكِ نزولاً باتّجاه العُنُق ثمّ بشكلٍ متوازٍ باتّجاه الأذنَيْن، ومن الأنف باتّجاه الرّأس.
  • إغسلي وجهك ِجيداً في صباح اليوم التالي. 
معلومات يجب أن تعرفيها عن كريم اللّيل
  • إبقاء كريم اللّيل على البشرة وتعرُّضه لأشعة الشّمس، يتسبَّب بظهور البُقع السّوداء.
  • لا يمكن أن يحلّ كريم الليّل مكان النّظام الغذائيّ الصّحيّ في الحفاظ على البشرة.
  • في حال كانت البشرة تعاني من الالتهاب أو حب الشباب، من غير المُستحبّ استخدام كريم الليّل.

مقالات قد تثير اهتمامك