نادين الراسي: أخطاء جمالية واضحة

في إطلالاتها الأخيرة، لم تعد نادين الراسي تعتمد على إطلالات هادئة، بل كان المكياج القوي سيّد الموقف. تعرّف الناس الى الممثلة بملامحها الطبيعية، فهي لم تكن تحتاج الا الى لمسة خفيفة من فرشاة المكياج. وفي آخر سهرة لها خلال توزيع جوائز "اوسكار النجوم" أمس، إختارت الراسي مكياجاً عنوانه العريض المبالغة. فقد ظهرت الممثلة برموش إصطناعية كثيفة، إضافة الى احمر الشفاه الاحمر ولكنه لم يكن لائقاً عليها. كما كان الـ "آي لاينر" بارزاً، الأمر الذي عرّضها إلى إنتقادات سلبية. وقام البعض بمقارنة بين لوكات نادين السابقة قبل سنوات، ووجدوا الفرق البارز. في الماضي كانت الفنانة تحبّ اللوك الخفيف بينما اليوم وقعت في فخّ الأخطاء الجمالية. للأسف، فشلت نادين بالستايل الذي إختارته، ونفذه لها مصفف الشعر صالون أندرية ولانا إبراهيم. فهل تستمرّ الممثلة بإختياراتها الخاطئة أم تعدل عنها في اللحظات الاخيرة؟

مقالات قد تثير اهتمامك