كيف تحافظين على بشرتكِ من خلال التغذية؟

كيف تحافظين على بشرتكِ من خلال التغذية؟

الجمال هو أحد هموم المرأة، فهي لا تكف عن التفكير بجمال بشرتها والمحافظة على نضارتها وحمايتها من الكلف، البقع الجافّة والتجاعيد. لذلك يمكننا المحافظة على نضارة وجمال بشرتنا ليس فقط من خلال الكريمات التجميليّة بل أيضًا من خلال الغذاء الذي يساعدنا على اتقاء الأشعة البنفسجيّة المضرة المسببة للتجاعيد والكلف.
سأخبركِ اليوم عن أنواع الأكل التي تساعدكِ على مكافحة الشيخوخة والمحافظة على بشرتكِ:
الدهون تحارب التجاعيد: 
الدهون هي عنصر أساسي في نظامنا الغذائي لأنها تبني وتحافظ على كلّ خليّة من الجسم وخصوصًا خلايا الجلد، من دون الدهون قد يلحق الضرر بغلاف خلايا الجلد ما يؤدي إلى تسرب سوائلها وبالتالي إصابتها بالجفاف. لتفادي هذا الأمر يمكننا اللجوء إلى زيت السمك والزيت النباتي (الزيتون، البذور، والأفوكا). أمّا الدهون المشبّعة التي مصدرها الزبدة والأكل السريع (Fast food)... الخ فتؤثر سلباً على بشرتنا وصحتنا، لذلك من المهمّ جدًا التمييز بين هذين النوعين من الدهون.
ماذا عن الألياف؟
إن الطعام الغني بالألياف يعطينا الإحساس بالشبع ممّا يمكّننا من عدم الأكل كثيرًا ويبعدنا عن النقرشات التي تضرّ صحتنا وبشرتنا. بالإضافة إلى ذلك فكل من الحبوب، الفواكه، الخضار والقمح الكاملة غنية بالفيتامينات والمعادن والعناصر المضادة للأكسدة التي تساعد على إنتاج الكولاجين والإيلاستين، مادّتان أساسيتان لنضارة البشرة وليونتها؛ أمّا بالنسبة إلى المواد المضادة للأكسدة فهي تحمي من أشعة الشمس التي تسبب الكلف والتجاعيد.
معززات الطاقة (Energy boosters): 
كلّما ازدادت حيويتنا ونشاطنا كلّما زاد إحساسنا بالشبابيّة، بهدف المحافظة على حيويتنا يجب حصر نظامنا الغذائي بالأكل الذي يحتوي على مؤشر منخفض للسكر بالدم 
(Glycemic index) وهكذا يمكننا تفادي الركود في الطاقة والإحساس بالتعب.
يجب الانتباه من إكثار استهلاك السكر فهو يتفاعل مع كولاجين الجلد مما يفقده مرونته ويؤثر سلبًا على الميلانين المسبب الرئيسي لإنشاء البقع الداكنة التي تظهر مع العمر والتي نحاول تفاديها.
المياه:
جسد الإنسان مكوّن من75% من المياه، من هنا يمكننا استنتاج أهميّة المياه ومنافعها الإيجابيّة على جسدنا بشكلٍ مطلق (نضارة البشرة، الجلد، الأعضاء، في الهضم، تفاعلها مع الألياف...). يجب شرب ما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب المياه في اليوم. أما حسنات شرب المياه فهي: 
- تحفظ التوازن في الجسم على جميع أنواعه: كالهضم والامتصاص والدورة الدموية وتوليد الريق... الخ 
- تلعب دورًا مهمًا من ضبط السعرات الحرارية: فالمياه ليس لها بالتأكيد دور سحري ولكن استبدال المشروبات الغنية بالسكر بالمياه قد يؤدي إلى دور إيجابي في تخفيض الوزن. 
- فللمياه دور مهم في تأدية الكبد وظيفته، فسوائل الجسم تساهم في خروج النفايات.
وفي الختام أودّ أن أشير إلى أهميّة الابتعاد عن القهوة والكحول قدر الامكان لأنّها تحفّز على دخول المرحاض وبالتالي خسارة المياه. لذلك يجب توقي شرب الكحول والقهوة بكثرة.

مقالات قد تثير اهتمامك