هل صحيح أن الفرح مفتاح الجمال؟

تؤكد ملكة جمال السياحة الأوروبية للعام 2015 لينكا جوزيفيوف، في النصائح التي زودتنا بها، ان سر اشراقة الوجه الدائمة هو السرور الذي نعيشه في حياتنا اليومية. وهذا العامل بالنسبة اليها، هو بأهمية الترطيب واللجوء الى مستحضرات التجميل.

واستناداً الى نمط حياة ملكة الجمال ومقدمة البرامج "لينكا"، نقدم لك النصائح الجمالية التالية:

اشربي الكثير من المياه:

إن شرب المياه هو أمر بسيط، إنما غالباً ما يتم تجاهله وإهماله من قبل الكثيرين. فمهما كنت مشغولة خلال اليوم، حاولي ان تشربي ما يعادل 8 الى 10 أكواب من المياه وكلما ازدادت الكمية، كلما كان ذلك أفضل. فهذا الأمر ينظّف الجسم بطريقةٍ طبيعيةٍ. لذلك، أنا أحمل قنينة مياهٍ صغيرةٍ أينما ذهبت.

تناولي التوت:

إن جميع أنواع التوت مفيدة وصحية. فانا أتناولها باستمرار، لأنها مضادة للتأكسد وتزيل السموم من الجسم، كما انها تساعد على إنقاص الوزن.

ابتعدي عن الطعام المقلي:

من الصعب التخلي عن الطعام المقلي، كالدونات والبطاطا المقلية، إنما عليك ان تقومي بهذا المجهود لكي تحصلي على بشرة صحية. فهذه المأكولات تسبب ظهور البثور. وإذا أحببت اتباع طريقتي، فأنا أستعيض عنها بالخبز الأسمر المغطى بطبقةٍ من الشوكولا، والبطاطا المهروسة.  

طبّقي مرطّب البشرة والواقي من الشمس:

بشرتك تشعر بالعطش مثلك، خاصةً عندما يكون الطقس حاراً ورطباً أو عند وجودك في غرفةٍ مبرّدة بالمكيف. وانا أنصحك ان تطبقي الكريم المرطب مباشرةً بعد الاستحمام، لتعويض الترطيب الذي يتضاءل بعد الاستحمام. وأنصحك ان تحملي دوماً الكريم المرطب للوجه، اليدين والجسم، أينما ذهبت. أما الكريم الواقي من الشمس، فعليك تطبيقه قبل 30 دقيقةٍ من التعرض للشمس كما قبل الجلوس أمام شاشة الكومبيوتر لان بعضها يبث الأشعة ما فوق البنفسجية. واليوم، تتوفر في السوق منتجات تعمل في الوقت نفسه على ترطيب البشرة وحمايتها من الشمس، وأنا أنصحك باعتمادها لأنها تسهّل عليك المهمّة وتختصر الوقت. 

أزيلي الماكياج قبل النوم:

لا ينبغي أن تتركي الماكياج على بشرتك خلال النوم، لأنه يحتوي على مواد كيميائية مؤذية، حتى لو كنت تستخدمين مستحضراتٍ باهظة الثمن. والسبب الثاني لإزالة الماكياج خلال الليل بشكلٍ خاص، هو أن تفسحي المجال لبشرتكِ لكي تتنفّس.    

ابتسمي وافرحي:

تنعكس السعادة التي تعيشينها في حياتك اليومية، على صحة بشرتك. وذلك بفضل هرمونات السيروتونين، الدوبامين والاوكسيتوسين التي يفرزها الجسم عندما تكونين سعيدةً. وتطلق على هذه الهرمونات تسمية هرمونات السعادة، وهي التي تمنحك النضارة والإشراق. ولكي تكوني سعيدة على طريقتي، يمكنك الخروج مع صديقاتك أو مع زوجك أو الاكتفاء بالجلوس وحدك والاستماع الى موسيقى هادئة.

زوري طبيبك كل شهر:

تساهم الزيارة الدورية لدى الطبيب بالمحافظة على صحة بشرتك. فهو الذي يكتشف وجود أية مشاكل يمكن تصحيحها.

كوني جميلةً من الداخل:

من الضروري أن تفكري دوماً بطريقةٍ ايجابيةٍ لكي تفيدي نفسك والآخرين في الوقت نفسه. كوني ممتنة لكل ما تملكين ولا تتذمري. وتذكري دوماً ان الجمال الداخلي هو أهم من الجمال الخارجي.

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك