خاص بالعروس: نظامٌ جمالي- صحّي عند السّفر

قبل الزّفاف وبعده، على العروس أن تحافظ على نضارة بشرتها وانتعاش جسمها وصحّته. فهي تمرّ بمرحلةٍ محوريّةٍ من حياتها، تتطلّب منها أن تبقى جميلةً ومرتاحة. وهذا هو الوقت المناسب لتدلّل نفسها وتمنحها العناية الكافية التي تستحقّها.

فإذا كنت تخطّطين لزفافك، وتنوين السّفر بعد الزّفاف لقضاء شهر العسل، إليك هذه النّصائح من شركة «Clarins» لتقيك آثار التّعب والإرهاق:

خطواتٌ أسياسيّةلرحلةٍ هانئة

من أجل المحافظة على جمالك وإشراقة بشرتك وصّحّة جمسكِ قبل سفرك وفي أثنائه وبعده، احتفظي دوماً بالأشياء التّالية:

رذاذ الوجه، قنينة ماء (اشتريها بعد اجتياز نقاط التّفتيش في المطار)، كريم مرطّب، كريم محيط العينين،

كريم الأساس، ماسكارا، أحمر شفاه لامع. ولا تنسي بالتّأكيد كريم إراحة السّاقين وجواربَ ضاغطةً طبّيّة.

قبل الصّعود إلى الطّائرة:

-خذي حمّام ماءٍ باردٍ في الصّباح قبل الانطلاق إلى المطار. الهدف من هذه الخطوة هو تحضير ساقَيك لمقاومة الضّغط النّاتج عن الطّيران.

-مدّدي الكريم المُنعش على ساقَيك لكي ترتاحي.

-ارتدي الجوارب الضّاغطة مباشرةً بعد تطبيق الكريم من أجل الحفاظ على انتعاش السّاقين.

-حضري مستحضرات العناية والماكيّاج المفضّلة لديك في محفظةٍ صغيرة، لكي تكرّري عمليّة الاهتمام ببشرتك قبل النّزول من الطّائرة.

-تناولي حبّة إسبيرين قبل الصّعود إلى الطّائرة لمنع تخثّر الدّم، ولكن طبعاً استشيري طبيبك قبل ذلك.

في أثناء الرّحلة:

-أعيدي تطبيق كريم العناية بالسّاقين في أثناء الرّحلة، لكن هذه المرّة فوق الجوارب وبانتظام، بخاصّةٍ في الرّحلات الطّويلة.

-ساهمي بتحفيز الدّورة الدّمويّة بالمثابرة على تحريك الرّجلين والسّاقَين باستمرار.

-اشربي كمّيّاتٍ كافيةً من المياه لمقاومة الجوّ الجافّ داخل الطّائرة وتحفيز الدّورة الدّمويّة.

-عندما تسافرين ليلاً، أزيلي الماكيّاج وطبّقي كريم اللّيل وكريم محيط العينَين.

-عندما تستيقظين في الطّائرة، اغسلي وجهك ورطبّي بشرتك بواسطة كريم النّهار قبل تطبيق الماكيّاج.

بعد الوصول:

-عندما تصلين إلى الفندق، خصّصي بعض الوقت لرفع ساقَيك وخُذي حمّاماً بارداً.

نصائحُ لراحتكِ وسلامتك

-تجنّبي ارتداء الملابس الضّيّقة التي لا تريحك.

-اختاري الأحذية المسطّحة في أثناء السّفر، لكن احتفظي بالأحذية ذات الكعب العالي داخل حقيبة السّفر.

-احرصي على ألاّ تكوني جائعةً قبل السّفر، لذا تناولي وجبةً خفيفةً قبل الصّعود إلى الطّائرة، حتّى لو اضطررت إلى الاستغناء عن الوجبة التي تقدّم في الطّائرة.

-تجنّبي تناول الكحول أو المشروبات الغازيّة.

-تجنّبي الجلوس فتراتٍ طويلةً في أثناء السّفر، لذا امشي بين وقتٍ وآخر لكي تحفّزي الدّورة الدّمويّة. وحرّكي ساقيك ورجليك باستمرار.

-ابتعدي عن ارتداء الجوارب الضّيّقة التي من شأنها أن تحبس الدّورة الدّمويّة في مكانٍ واحدٍ فتسبّب انتفاخ السّاقين.

-تجنّبي وضع العدسات اللاّصقة في الرّحلات الطّويلة. إذ إنّ جوّ الطّائرة الجافّ من شأنه أن يزيد من جفاف عينَيك.

تأثير تفاوت الوقت في البشرة

عند الانتقال من بلدٍ إلى آخر، تضعف البشرة وتجفّ. وغالباً ما ينتج هذا الأمر عن الضّغط في المرتفعات والجوّ الجافّ في الطّائرة. لذلك، تذكّري أن ترطّبي بشرتك جيّداً قبل الإقلاع، وفي أثناء الرّحلة ومباشرةً قبل الهبوط.

وننصحك أيضاً باعتماد النّظام الغذائيّ الآتي لمساعدة بشرتك على مقاومة آثار فارق الوقت:

في اللّيلة التي تسبق السّفر، ركّزي على المأكولات المستندة على النّشويّات. فهذه المأكولات ستساعدك على أخذ قسطٍ من الرّاحة في أثناء الرّحلة، لأنّها تُساعد عادةً على النّوم. في اليوم التّالي عند وصولك إلى البلد الذي تقصدينه، تناولي طبقاً غنيّاً بالبروتينات كي تساعدي الدّماغ على استئناف نشاطه من جديد.  

مقالات قد تثير اهتمامك

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ