ما هي التقنيات المتّبعة لشفط الدهون؟

يعاني عدد كبير من السيدات من مشكلة تراكم الدهون والشحوم تحت الجلد بسبب العوامل الوراثية أو اضطراب الهرمونات أو العادات الخاطئة كعدم ممارسة الرياضة أو النظام الغذائي الغير سليم. لذا تعد عملية شفط الدهون من أكثر العمليات التجميلية شيوعاُ لدى النساء، فما هي أحدث التقنيات المتّبعة لتطبيقها؟

شفط الدهون بالحقن:

ان عملية شفط الدهون بالحقن لا تعتبر وسيلةً لانقاص الوزن بقدر ما هي لتحسين شكل القوام الخارجي للجسم وجعله اكثر انسيابيةً وتناسقاً، حيث تتم اذابة الدهون المتراكمة تحت الجلد والتخلص منها، بخاصةَ في منطقة الخصر والورك والأرداف والقسم الخارجي من الفخذين والبطن وطرفي الخصر.

الموجات فوق الصوتية:

تختلف تقنية شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية عن التقنية التقليدية، أي تقنية الشفط بالحقن، بكونها تجنّب السيدة التعرّض للمضاعفات  السلبية للتقنية التقليدية. ويتم فيها استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية الهزاز لخلط واذابة الدهون قبل شفطها في الموضع المستهدف. وتزيد هذه الطريقة من فعالية الشفط وتصبح المنطقة المعالجة بالتالي اكثر تناسقاً وشكلها اكثر انسيابيةً. فيضفي ذلك على قوام المرأة شكلاً أجمل من الطريقة التقليدية، كما يحافظ على سلامة الاعصاب والأوعية الدموية والياف الكولاجين تحت الجلد.

مقالات قد تثير اهتمامك