كيف تشعُّين نضارةً أثناء الصّيام؟

أثناء شهر الصّيام تتعرّض البشرة للكثير من العوامل التي تتسبّب في جفافها، وبخاصّةٍ أنّه يتزامن مع فصل الصّيف. لكنْ إذا التزمنا بقواعد الصّيام الصّحيحة واتّبعنا نظاماً غذائيّاً صحّيّاً (المتقدّم ذكره) فسوف يكون للصّيام فوائدُ صحّيّةٌ عديدةٌ للبشرة وفق ما أثبتته التّجارب سواءٌ لناحية النّضارة أو التّرطيب أو التّألّق. لذلك يجب الآتي:

  • الإكثار من شرب المياه كما ذكرنا آنفاً.
  • الالتزام بتناول حبّتَي التّمر عند الإفطار، فهذه الفاكهة تُجدّد البشرة بتحفيز إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى احتوائها على مضادّات الأكسدة الي تحمي البشرة من التّجاعيد وتُحارب علامات الشّيخوخة المبكرة.
  • تناول الأطعمة الصّحّيّة الغنيّة بالخضروات والفاكهة وبخاصّةٍ تلك التي تحتوي على الموادّ المضادّة للأكسدة والغنيّة بفيتامينات A وE، كالإجاص والتّفاح والمانجو والجزر والأكيدنيا وغيرها، أو تلك الغنيّة بالفيتامين C الموجود في اللّيمون والكريفون والكيوي والفريز والكرز وفي البطيخ الذي يساعد على تجديد مرونة الجلد ومنع جفافه فيقي من الشّيخوخة المُبكرة. ونلفت إلى أنّه يُسمح للشّخص الرّاغب في تخفيض وزنه بتناول حصّتَين من الفاكهة يوميّاً (بعد وجبة الإفطار وفي  السّحور)، أمّا بعامّةٍ فيجب تناول ثلاث حصصٍ من الفاكهة يوميّاً (أثناء الإفطار، فالوجبة الخفيفة، ثمّ السّحور).
  • العناية بالبشرة باستمرار، وتطبيق الأقنعة المنزليّة الصّنع، كماسك زيت الزّيتون، أو ماسك الأفوكا، أو ماسك الحليب مع الموز، أو ماسك الخميرة، أو ماسك الخيار.
  • استخدام الواقي من الشّمس على مدار اليوم وبانتظام.
  • النّوم كفاية.

مقالات قد تثير اهتمامك