الكريم الواقي من الشمس...أخطاء لا تقعي فيها!

ينصح جميع خبراء التجميل وجميع أطباء الأمراض الجلدية باستعمال الكريم الواقي من الشمس، خاصةً خلال فصل الصيف. وذلك، لما تشكّل أشعة الشمس ما فوق البنفسجية من انعكاسات سلبية على البشرة وتسببها في ظهور البقع الداكنة والنمش والتجاعيد. هذا، دون ذكر الأمراض الجلدية الخطيرة.

وفي الوقت الذي يعتبر الجميع انهم يعملون على حماية بشرتهم بفضل استخدام المستحضرات المناسبة، يغفلون احيانا كثيرة عن امور صغيرة ويقعون في اخطاء في التطبيق، تمنعهم من الحصول على النتائج التي يتمنون.

 فما هي النقاط التي ينبغي تذكّرها من أجل عدم الوقوع في الأخطاء؟ تعرّفي عليها من خلال هذا التقرير:

الكريم الواقي، بعد الكريمات الأخرى

طبّقي دوماً، الكريم الواقي من الشمس بعد استعمال الكريم المرطب ومنتجات العناية الأخرى وليس قبلها. وكل ذلك قبل المباشرة بتطبيق الماكياج. وامنحي دوماً بشرتك نحو 20 دقيقةً  لكي تتمكن من امتصاص الكريمات المرطبة قبل الانتقال الى تطبيق الكريم الواقي من الشمس، وبذلك تتجنبين اندماج الكريمات المرطبة مع الكريم الواقي من الشمس، داخل الطبقات الداخلية للبشرة.

التروّي قبل التعرّض للشمس

احرصي على الانتظار نحو 30 دقيقة في كل مرة تطبقين فيها الكريم الواقي من الشمس، قبل التعرّض للأشعة ما فوق البنفسجية المباشرة. وذلك لكي تتكون الطبقة العازلة التي من شأنها أن تحمي البشرة. ولكن هناك بعض الأنواع سريعة المفعول مثل الواقي من الشمس المصنوع من ثنائي اكسيد التيتانيوم واكسيد الزنك، وهي لا تتطلب الانتظار إطلاقاً قبل التعرض للشمس. كما أن هناك بعض الانواع الأخرى التي تحتوي على المركبات الكيميائية مع بعض العوامل الفيزيائية للوقاية من الأشعة ما فوق البنفسجية، فعند اختيار هذه الانواع، يفضل الانتظار لفترة 15-30 دقيقة قبل التعرض للشمس مباشرة للتأكّد من الحصول على الوقاية الكاملة.

عدم الاكثار من الكمية

إكتفي بتمديد كمية بسيطة من الكريم الواقي من الشمس، تقدّر بـ ¼ ملعقة صغيرة على منطقة الوجه والرقبة. فهذه الكمية كافية لتكوين طبقة الحماية من الشمس إذا كان النوع المستخدم من الكريم رقيقاً، ويمكن تمديده على البشرة بسهولة. أما إذا كان النوع المستخدم كثيفاً، فلابد من استعمال كمية أكبر بقليل، أي حوالي بـ ½ ملعقة صغيرة.

بالمقابل، لا ينبغي استخدام المستحضر بكمية أقل من اللازم، وذلك لمنح البشرة الفرصة الكافية لحماية نفسها.

 التمديد بلطف

من الضروري التنبه الى أهميّة تطبيق الكريم الواقي من الشمس بلطف. فمن شأن الحركة السريعة والغير مدروسة، ان تزيد من حساسية البشرة. ولكي تضمني توزيع الكريم بالتساوي على مختلف انحاء البشرة، ننصحك باللجوء الى طريقة الطبطبة على سطح البشرة، من خلال استخدام أطراف الأصابع.

إعادة الكرّة خلال النهار

تذكّري ان تعيدي تمديد الكريم على البشرة مرّة كل ساعتين. فهذا ضروري جدا عند التعرض المستمر للشمس خلال النهار، خاصةً مع استمرار تعرق البشرة وممارسة بعض التمارين الرياضية أو السباحة. لأن هذه النشاطات اليومية تُفقد البشرة تأثير طبقة الحماية التي يكوّنها الكريم الواقي من الشمس، وعندها، ينبغي  التفكير بتجديدها.

مقالات قد تثير اهتمامك