ما الفرق بين الكريم، الرذاذ والزيت المخصص للاسمرار؟

مع قدوم موسم البحر وتهافت الكثيرين على التمدد على الشاطىء لاكتساب اللون الذهبي، لا بد انك تتساءلين اي مستحضر هو الأفضل لكي تكتسبي اللون الذي تتمنين وتحمي بشرتك من أضرار الشمس، في الوقت نفسه. انما، في خضم حيرتك بين العلامات التجارية المختلفة المتوفرة في السوق، هل تساءلت يوماً ما هي تركيبة المستحضر التي تناسبك أكثر من سواها؟ فبين الكريم، الرذاذ والزيت اية تركيبةٍ تختارين؟

تعرّفي على الفرق بينهم من خلال المعلومات التالية:

الكريم المسمّر:

من حسنات الكريم المسمّر، ان تركيبته الكثيفة تسمح برؤية المساحة التي تم تمديد المستحضر عليها بوضوح، وبالتالي التأكّد ان المستحضر تم تمديده على كامل أجزاء الجسم. اما الميزة الثانية للكريم، فهي انه يشكّل حاجزاً فعالاً بين البشرة والأشعة ما فوق البنفسجية. وهو ايضاُ يمنح الترطيب للبشرة.

الرذاذ المسمّر:

من حسنات الرزاز المسمّر انه سهل الاستعمال، ويشكّل وسيلةً سهلة لحماية البشرة من الأشعة ما فوق البنفسجية. انما من الضروري التأكد من استعمال الكمية الكافية منه وتمديدها جيداً على كامل المنطقة المعرّضة للشمس. وذلك لأنه أقل كثافةُ من الكريم ويناسب السيدات اللواتي تبحثن عن التركيبة الخفيفة.

الزيت المسمّر:

عندما نقول زيت، نفكّر للوهلة الأولى بمستحضر لا يؤمن أية حماية للبشرة ولا يمكن تمديده بطريقة متساوية. انما لحسن الحظ، تطورت الزيوت، وباتت المستحضرات الحديثة، مصنوعة من جيل البوليمير. ما يعني ان تركيبتها باتت تسمح بتمديدها باعتدالٍ فوق سطح البشرة. كما انها باتت تحتوي على SPF يصل احياناُ الى نسبة حماية تبلغ 30 في المئة. ويبقى مناسباُ أكثر لذوي البشرة السمراء.

 

 

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك