في رمضان... جمال بشرتك في أمان

 لبشرةٍ أكثر إشراقاً

من أجل ضمان الحصول على بشرةٍ نضرةٍ ومشعّةٍ في شهر رمضان، تُشير اختصاصيّة التّغذية نانسي حبيقة إلى ضرورة التّركيز على بعض الأصناف من الفاكهة التي تمتلك كميّاتٍ كبيرةً ومنوّعةً من الفيتامينات والمعادن، مثل:

 الرّمان:يعمل على تزويد الجلد بكميّاتٍ وافرةٍ من الموادّ المحاربة للتّأكسد. فعصير الرّمان يُساهم في رفع النّشاط الطّبيعيّ المحارب لأكسدة الجلد مُستعيداً نظاماً بيولوجيّاً كافياً. ومع توفير كميّاتٍ وافرةٍ من الأوكسيجين، سوف يبدو الجلد أكثر شباباً ونضارة.

 المانغو:إنّ كوباً واحداً من شرحات المانغو يوفّر 25 بالمائة من حاجة الجسم اليوميّة من الفيتامين A المهمّ لصحّة الجلد. وتحتوي المانغو على حمض التّارتار الذي يحمي الاحتياط القلويّ للجسم، فيُخفّف ظهور التّجاعيد وشيخوخة الجلد المبكّرة. وتحتوي المانغو أيضاً على النّحاس الذي يُساعد على تكوين المزيد من الكريات الحمراء، ما يحمي البشرة من الشّحوب.

 البطّيخ الأحمر: إنّ قشر هذه الفاكهة الصّيفيّة اللّذيذة والمنعشة يحتوي على الفيتامينات A وB وC. وبذوره تحتوي على السّيلينيوم، والزّنك والفيتامين E التي تحمي جميعها البشرة من التّأكسد الذي يؤدّي إلى تضرّرها وشيخوختها المبكّرة. أمّا عصير البطيخ الأحمر فيرطّب الجلد.

 الكيوي: تحتوي هذه الفاكهة على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتامين C، لذا تعمل على تأمين الحماية للجلد، وتحسين نوعيّته ولونه، وتُساعد على بناء الكولاجين الذي يحافظ على شباب البشرة  ونضارتها.

 الأفوكاتو: غنيّةٌ جدّاً بالبوتاسيوم، وتساعد على ترخية عضلات الوجه، ما يؤدّي إلى تلاشي التّجاعيد. تحتوي على الأوميغا 3 والفيتامينات E وC وK  التي تحارب التّرهّل وتُساعد على  تمليس التّجاعيد الخفيفة. الفوائد الجماليّة لهذه الفاكهة كثيرة، لذا يجب عدم إغفالها في شهر رمضان، لاسيّما أنّه يُمكن إدخالها في العديد من الوجبات.

مقالات قد تثير اهتمامك