كيف تخسرين كيلوغرامات من وزنك قبل الاعياد؟

بعض السّيدات يخضنَ تحدّياً كبيراً لإنقاص أوزانهنّ باعتمادهنّ تدابيرَ صحّيّةً عديدةً تُتّبع عادةً من أجل الحصول على جسمٍ متوازن.

«الحسناء» ستساعدكِ على استقبال موسم الأعياد برشاقةٍ تامّة، إذ ستعرّفكِ أفضل أنواع الحميات التي تضمن إنقاص الوزن بسرعةٍ من دون أيّ مضاعفاتٍ صحّيّة. فإذا كنتِ مستعدّةً لخوض تجربة النّظام الغذائيّ الصّحّيّ وخسارة أكثر من ستّة كيلوغراماتٍ من وزنكِ قبل موسم الأعياد، تابعي معنا نصائح اختصاصيّة التّغذية نانسي حبيقة ومالكة مركز «Centimeal» للحِميات الغذائيّة، وإرشاداتها الصّحّيّة.

بدايةً، تُشدّد نانسي حبيقة على مساوئ الحِميات السّريعة غير المبنيّة على أنظمةٍ صحيّة، وتنصح بعض السّيدات الّلواتي يحتجن إلى خسارة الوزن بخاصّةٍ على أبواب موسم الأعياد، باتّباع النّظام الغذائيّ الذي سنأتي على ذكره، مع ممارسة مختلف أنواع الرّياضة والإكثار من شرب المياه. هذا النّظام يعتمد على العناصر الخمسة الرّئيسيّة من الطّعام، ويؤدّي إلى خسارة 5 كيلوغراماتٍ إلى 6 في شهرٍ واحدٍ للأشخاص الذين لا يعانون من السّمنة الزّائدة. 

Balanced Diet 
حِمية صّحّيّة ومتوزانة

الحِمية الغذائيّة الصّحّيّة والمتوزانة (Balanced Diet)، تُعدّ الخيار الأفضل من أجل «ريجيمٍ» صحّيٍّ يضمن خسارة ما لا يقلّ عن ستّة كيلوغراماتٍ في شهرٍ واحد، ويتزامن مع المرحلة التي تسبق الاستعداد لموسم الأعياد. أمّا الحِميات التي انتشرت أخيراً والتي تضمن خسارة الوزن بسرعةٍ فائقةٍ كـ «حِمية اللّبن» و«حِمية الملفوف» على سبيل المثال، فتحمل الكثير من المضاعفات الصّحّيّة السّلبيّة التي تؤدّي إلى خسارة الماء والعضل من الجسم، على عكس الحِمية الصّحّيّة والمتوازنة التي توفّر خسارة الدّهون التي تحتاج إلى وقتٍ أطول لإفرازها من الجسم. 

يُمكن اتّباع هذه الحِمية على مدى شهرٍ واحدٍ ونتيجتها مضمونةٌ من دون أيّ آثارٍ جانبيّة:

الفطور: يُعدّ كوب الحليب الخالي من الدّسم ضروريّاً جدّاً للرّيجيم الصّحّيّ. يُمكن تناول نصف رغيفٍ من الخبز الأسمر مع اللّبنة أو الجبنة القليلة الدّسم، يُضاف إليه بعض الخضروات، أو استبدال هذه الوجبة بكوبٍ من الكورن فلاكس.

الغذاء: الاحتمال الأوّل: كوبٌ أو كوبان من الأرزّ المسلوق تُضاف إليه اليخنة والسّلطة، على ألاّ تشمل السّلطة الشّمندر والجزر والبازيلاّ والبطاطا. أمّا الاحتمال الثّاني: فيُمكن تناول من 150 غراماً إلى 200 من اللّحم أو الدّجاج أو السّمك المشويّ وإضافة مرقة السّمك أو الدّجاج إليها وتناولها مع الخضار المسلوقة.

العشاء: الاحتمال الأوّل: سلطةٌ مع نصف رغيفٍ من الخبز الأسمر الذي يُمكن تناوله مع اللّبنة أو الجبنة، أو الحبش، أو التّونا، أو الكراب. أمّا الاحتمال الثّاني: إذا اعتمدت وجبة الغداء على اليخنة والأرزّ، فيُمكن تناول قطعةٍ من اللّحم أو الدّجاج المشويّ على العشاء.

الفاكهة: يمكن تناول أربع حبّاتٍ من الفاكهة يوميّاً على أن تُقسّم على أوقاتٍ مختلفةٍ من النّهار.

الزّيت: يُسمح بتناول ثلاث ملاعقَ من زيت الزيتون الأصليّ، ويُمكن وضعها على اللّبنة أو مع السّلطة.

الحلويات: يُفضّل تناول من 10 غراماتٍ إلى 20 من الشّكولاته السّوداء.

المشروبات: يُمكن تناول المشروبات السّاخنة مدى النّهار من دون وضع السّكر فيها، أو وضع ملعقةٍ من السّكّر الأسمر، ويُنصح بالابتعاد عن المشروبات الرّوحيّة والغازيّة. 

 من أجل نظامٍ 
غذائيّ آمن

تؤكّد حبيقة أنّ النّظام الغذائيّ المذكور آنفاً لا يؤدّي إلى النّتائج عينها عند مختلف الأفراد، وعليه فإنّها تتّبع دراسة كلّ حالةٍ بخصائصها، وتعتمد أوّلاً على الأطعمة التي تحبّها السّيّدة فتعمل على تغيير عاداتها نحو الطّعام الغذائيّ من دون حرمانها من مأكولاتها الشّهيّة، معتمدةً بذلك على السّعرات الحراريّة. وتجدر الإشارة إلى أنّ كلّ امرأةٍ تختلف عن الأخرى من حيث الحاجة إلى إنقاص الوزن، وعليه يجب متابعة الحالة مع اختصاصيّة التّغذية للحصول على نظامٍ غذائيّ صحّيٍّ آمنٍ وخالٍ من المضاعفات.

احذري الزّيوت المهدرجة وسكّر الطّاولة

تُعدّد حبيقة المأكولات الممنوع تناولها فترة اتّباع النّظام الغذائيّ، ويأتي في مقدّمها المقالي واليخنات/اليخنة الدّسمة وأنواع الأطعمة السّريعة كافّة. تضيف إليها أنواع الشّوكولاته التي تعتمد على الزّيوت المهدرجة كافّة ورقاقات البطاطا (الشّيبس) أيضاً، وتنصح باستبداله بالـ «شيبس» المحمّص المتوفّر في الأسواق. وتحذّر حبيقة من تناول سكّر الطّاولة أو السكّر العاديّ الذي يؤدّي إلى زيادة الوزن بإفراطٍ واستبداله بالسّكّر الأسمر أو المحلّيات.

... أكثري من شرب المياه

لا تؤدّي المياه إلى خسارة الوزن فحسب، بل إنّ شرب ليترَين من المياه يوميّاً يُحافظ أيضاً على نضارة البشرة. وتنصح حبيقة بالإكثار من استخدام البهارات والتّوابل الحارّة، وتُشدّد على أهمّيّة مرافقة الفيتامينات حِمية الغذاء الصّحّيّ لخسارة الوزن وذلك من أجل تجنّب فقر الدّم وغيرها من المضاعفات. 

وتلفت حبيقة هنا إلى ضرورة المحافظة على عدد الكيلوغرامات التي ستخسرها المرأة إثر اتّباعها الحِمية، ويكون ذلك بزيادة نسبة الطّعام تدريجيّاً – تصاعديّاً، ويترافق ذلك مع متابعة اختصاصيّة التّغذية، بحيث يجب أن يلي هذا النّظام حِميةٌ أخرى مدّة أسبوعَين. 

والجدير بالذّكر أنّ الحِمية المذكورة سابقاً تسري على الرّجال والنّساء على حدٍّ سواء، ولكن للمفارقة يحصل الرّجل على نسبةٍ أعلى من خسارة الوزن قد تصل إلى أكثر من 8 كيلوغراماتٍ وذلك لأنّه عادةً يخسر السّعرات الحراريّة بسرعةٍ ولأنّ العضل يُساعده أيضاً في خسارة الوزن.

أدوية قاطعة للشّهيّة

لا تحبّذ حبيقة الأدويّة القاطعة للشّهيّة لخسارة الوزن بسرعةٍ لِما لهذه الأدوية من مضاعفاتٍ سلبيّةٍ تؤثّر في خلايا الدّماغ وقدتؤدّي إلى تعطيل بعضٍ منها، وهي تحمل أيضاً مضاعفاتٍ أخرى كارتفاع ضغط الدّم وأمراض القلب. أمّا البديل عن تلك الأدوية فهي حبوب الـ Fibers، التي يمكن تناولها لتنتفخ في المعدة إثر تناولها مع المياه فتوفّر الإحساس بالشّبع، ولا تحمل أيّ ارتدادتٍ سلبيّة. ومن المتعارف عليه أنّ الـ Fibers تحتاج إلى وقتٍ أطول لتخرج من الجسم فتعطي الإحساس بالشّبع، على أن يتمّ تناولها تحت إشراف الطّبيب كي لا تتقاطع فعاليّتها مع فعاليّة أدويةٍ أخرى. 

مقالات قد تثير اهتمامك