هل أعاني من السمنة؟

السّمنة هي زيادة الوزن عن حدّه الطّبيعيّ نتيجة تراكم الدّهون فيه، وهذا التّراكم ناتجٌ عن عدم التّوازن بين الطّاقة المتناولة من الطّعام والطّاقة المُستهلكة في الجسم لتأدية وظائفه كالتّنفّس، والحركة اليوميّة وهضم الأطعمة وامتصاصها.

هل أنتَ تُعاني من مشكلة السّمنة؟

أثبتت الإحصائيّات أنّ الذين يتناولون طعامهم بسرعةٍ هم الأكثر وزناً.

 

إنّ أفضل السُّبل لقياس السّمنة هي مقارنة وزن الشّخص مع طول قامته باستخدام ما يُعرف بـ "منسوب/معدّل كتلة الجسم" أو "مؤشّر كتلة الجسم" Body Mass Index (BMI). وذلك بحسب المعادلة الآتية:

منسوب/معدّل كتلة الجسم = الوزن (كلغ) /الطّول (م) ²

على سبيل المثال، شخصٌ طوله 180 سم، ووزنه 110 كلغ، يكون منسوب كتلة الجسم لديه =

110 (Kg) /1,80 (M) × 1,80 (M) = 34 (Kg/m2)

ثمّ قارن النّتيجة حسب الآتي:

إذا كانت النّتيجة أقلّ من19فإنّ الوزن يكون دون الوزن الطّبيعيّ

إذا كانت النّتيجة بين20 - 25 فإنّ الوزن يكون طبيعيّاً وسليماً

إذا كانت النّتيجة بين26- 29 فإنّ الوزن يكون زائداً عن الوزن الطّبيعيّ

إذا كانت النّتيجة بين30- 35فإنّ الشخص يُعتبر سميناً وبديناً

إذا كانت النّتيجة بين36- 39فإنّ الشّخص يُعتبر بديناً جدّاً، أيْ أنّه يشكو من سمنةٍ مفرطة

إذا كانت النّتيجة أكثر من40فإنّ الشّخص يشكو من سمنةٍ مميتة

غير أنّ هناك بعض الاستثناءات لاستعمال مؤشّر كتلة الجسم، منها على سبيل المثال لا الحصر: الأطفال في طور النّموّ، والنّساء الحوامل، والرّياضيّون لأنّ هذا المنسوب لا يأخذ في عين الاعتبار حجم البنية وكميّة العضلات.

مقالات قد تثير اهتمامك