السمنة عند بداية الحمل تزيد فرص وفاة المولود

 أشار باحثون أميركيون إلى ان المرأة التي تعاني من السمنة عند بداية الحمل تزيد لديها فرص وفاة مولودها قبل إتمام عامه الأول.
ولفت الباحثون الانتباه إلى أن إنقاص الوزن قبل حدوث الحمل، إلى جانب اكتساب وزن معقول أثناء فترة الحمل، يقللان كثيرًا من خطر وفاة المولود في مرحلة الرضاعة وقبل أن يتم عامه الأول.
وأكد الباحثون، من جامعة بيتسبرج إلى أن هذه النتائج تسلط الضوء على الحاجة إلى نهج شامل، لخفض معدلات السمنة بين النساء في سن الإنجاب، مؤكدين ضرورة متابعة الوزن قبل حدوث الحمل وخلاله.
وأوضحوا أن واحدة من كل ثلاث نساء تبدأ حملها بوزن غير صحي، فضلا عن اكتساب نسبة كبيرة من الحوامل إما وزنا زائدا عن اللازم أو أقل من المطلوب خلال فترة الحمل.
وحلل الباحثون سجلات لأكثر من 1.2 مليون مولود في بنسلفانيا في الفترة من 2003 حتى 2011، توفى منهم خمسة آلاف و530 طفلا قبل إتمام عامهم الأول، وتم تصنيف الأمهات بناء على أوزانهن قبل حدوث الحمل والوزن الذي اكتسبنه خلاله.
ووجد الباحثون أن اكتساب أكثر أو أقل بكثير من الوزن الموصَى به أثناء الحمل زاد من خطر وفاة المولود مبكرًا، غير أنه حتى النساء اللاتي اكتسبن وزنًا مثاليًا أثناء الحمل، لكنهن كُنَّ بدينات عند حدوثه، زادت لديهن مشكلة وفاة المولود قبل إتمام عامه الأول بمقدار الضعف تقريبًا مقارنة بمَن تمتعن بوزن مثالي عند حدوث الحمل.

مقالات قد تثير اهتمامك