للفتيات وأمّهاتهنّ: الطعام المناسب لآلام الحيض

للفتيات وأمّهاتهنّ: الطعام المناسب لآلام الحيض

بمجرد أن تبدأ العادة الشهرية لدى الفتيات تبدأ التحولات الجسديّة على مختلف الأصعدة، السبب يعود لتفاوت مستوى هرمونات الاستروجين، البروجسترون والتستوستيرون. فالعديد من الفتيات يحْتَجْنَ إلى عناية خاصة، وبعض الحنان وبالتالي فإن الأطعمة الصحيّة تساعد على مواجهة عدم الارتياح، البذور والبقع والمزاجيّة.
قد يكون سنّ البلوغ اختباراً صعباً في حياة كلّ صبيّة، وبالأخصّ التجربة الأولى في هذا المجال. والعديد يفضلّن عدم مناقشة الموضوع ولكنهنّ بحاجة للشعور بالدفء والراحة النفسيّة لغاية انتهاء الدورة الشهريّة وتلاشي العوارض الجانبيّة، وبالتالي يمكنهنّ العودة إلى حالتهنّ الطبيعية... بانتظار الشهر المقبل.

وقت العناية الخاصة: (TLC: Tender Loving Care)

غالباً ما تختبر الفتيات في سنّ البلوغ الشعور السلبي حيال أجسادهنّ، لأنّهنَ ليسنّ قادرات على فهم ما يحصل فعلاً مما يؤدي إلى الإحساس بعدم الراحة والأمان وهنا تبدأ المشاكل. قد تبدأ ابنتك بتغيير نظامها الغذائي كقطع بعض أنواع الأطعمة في حال لم تكن راضية عن شكلها الخارجي، أو أنّ جسدها يتغير بطريقة ليست راضية عنها، لذلك فإنّه من المهم جداً الحفاظ على صلة تواصل مفتوحة بين الطرفين والتعاطف مع قلقها الشديد. اجعليها تأكل وجبات مريحة مع الكثير من الوجبات الخفيفة الصحيّة، لا تضغطي عليها لأن تأكل كثيراً، حاولي إمدادها بالدعم اللازم واحرصي أن تكون لها مساحتها الخاصة لأوقات الهدوء النفسي وبعض العناية الخاصة كالحمامات الساخنة.. الخ. احرصي على أن تعلم بأنك مُدركة لما يحصل معها في هذه المرحلة من حياتها. يمكنكِ إشعارها بالاهتمام من خلال بعض الأمور الصغيرة كإعطائها قنينة مياه ساخنة لحضنها لأنّ هذا قد يكون مريحاً عاطفيّاً وجسدياً لتشنجات معدتها.

حاولي التركيز على الحديد:

بمجرد أن تبدأ دورتهنّ الشهريّة، إنّهنّ بحاجة إلى 14,8 ميليغرام من الحديد يومياً للتعويض عن خسارتهن الشهرية للدم. يجب البدء بإدخال أطعمة غنية بالحديد في نظام غذاء ابنتك للتأكد من انها تحصل على القدر الكافي لتفادي مشكلة فقر الدم. المصادر المثالية لتزويدها بالحديد هي القصبة، اللحم الأحمر النيئ، البيض، المشمش المجفف (ليس كثيراً)، الأوراق الخضراء (كالسبانخ والكرنب). القهوة والشاي يمنعان امتصاص الحديد، لذلك اقترحي عليها أن تشربها فقط بين الوجبات. حاولي أن تقدمي لها كوباً من عصير البرتقال الطازج الغني بالفيتامين C إلى جانب وجبة صحيّة غنية بالحديد فهذا يساعد جسدها على امتصاص المعادن.

الطعام المناسب إلى جانب الكثير من التّفهم والمراعاة كفيلان بمساعدة الفتاة المراهقة على تخطي الفترة الحرجة التابعة لدورتها الشهرية.

مساعدتها في عمليّة الهضم:

قد يكون الانتفاخ (الكثير من الغاز داخل المصران) أمرٌ مزعج جداً، حاولي مساعدتها على تخفيف هذا العارض من خلال الخضروات المطبوخة المناسبة كالقنبيط، البصل والحمص.

عندما تتأزم مشكلات الهضم خلال الدورة الشهرية قد تساعد الخضروات المطبوخة أكثر من النيئة لأنها أسهل في عملية الهضم. لمساعدتها في عملية الهضم، حضري كومبوت من الفاكهة وضعيها في الثلاجة حيث يمكنها استعمالها متى شاءت مع القليل من اللبن.

صحن من الشوربة قد يكون مفيداً أيضاً (كالدجاج بالشعيريّة)، كما أنّ شاي الأعشاب يساعد أيضاً على القضاء على الانتفاخ.

حاولي أن تحافظي على وجود زجاجات من المياه العذبة في متناول اليد حيث يمكنها اختيارها بدلاً عن الكولا والمشروبات الأخرى المحتوية على السكر والتي قد تزيد من مشكلة الانتفاخ لديها.

القليل من الملح، والكثير من المياه:

إن عمليّة اختزان السوائل خلال فترة الحيض أمر شائع جداً وقد يصبح أسوأ في حال تناول الكثير من الملح عوضاً عن المياه. حاولي استعمال الكثير من الأعشاب الخضراء والفلفل الأسود، والعصائر كالليمون والحامض لإضفاء النكهة عوضاً عن الملح.

شاي الهندباء، أقراص النبات والنعنع تساعد على تخفيف الانتفاخ.

الأطعمة المساعدة على تخفيف التشنجات:

الموز:
فاكهة غنية بالفيتامين B، البوتاسيوم والمغنيزيوم مما يساعد على تفادي التشنجات، البوتاسيوم قد يساعد أيضاً على تعديل تخزين المياه.

الكالسيوم:
 يخفف آلام الحيض. تناولي المزيد من الحليب، اللبن والجبنة. واذا كانت مشتقات الألبان لا تناسبكِ اذهبي إلى مصادر أخرى للكالسيوم.

الجوز:
 يحتوي على الكثير من الفيتامين B والمغنيزيوم اللذان يتفاعلان مع الـ Omega 3 ليساعدا على تخفيف الآلام.

البقدونس:
 علاج تقليدي يساعد على تخفيف التشنجات من خلال مادّة الـ Apiol التي يحتويها.

الزنجبيل الطازج المطحون:
 ليس فقط يساعد على التدفئة والارتياح عند استعماله كشراب ساخن، ولكنه كان لقرونٍ علاجاً صينياً ضدّ آلام الحيض.

الشوفان:
 يحتوي على الزنك، مادّة مهمة جداً لتخفيف آلام الحيض ومادّة المغنيزيوم أيضاً لديها الفعالية نفسها.

الأسماك الغنيّة بالأوميغا 3:

السردين والأسماك الأخرى التي تحتوي بشكل هائل على دهون الـ Omega 3 بإمكانها تخفيف آلام التشنجات.

شاي البابونج:
كوب من البابونج الساخن مع القليل من العسل حسب الذوق، بإمكانه تخفيف تشنجات العضل والمعدة.

مقالات قد تثير اهتمامك