عالجي التهابات المنطقة الحميمة بنفسكِ

تعاني العديد من النساء من مشكلة التهابات المنطقة الحساسة التي تتمثل أعراضها بإفرازات مهبلية ذات رائحة قوية مترافقة مع الحكة والحرقة والاحمرار. بإمكانك حل هذه المشكلة واللجوء إلى  بعض الحلول المنزلية الصحية والمفيدة جداً والتي قد تغنيكِ عن الذهاب إلى الطبيب. إليك بعض منها:  
اللبن الزبادي 
عزيزتي ننصحك في هذه الحالة ليس فقط بتناول اللبن الزبادي المفيد جدا نظرا لاحتوائه على البكتيريا المفيدة كما أنه يعيد توازن الحموضة إلى المنطقة الحساسة، بل يمكنك تطبيق بعضاً منه على المهبل لمدة ساعة قبل غسله. 
بيكربونات الصودا 
هذه البودرة البيضاء لها مفعول السحر في علاج التهاباتكِ المهبلية.
أضيفي مقدار ملعقتي طعام في ماء الاستحمام واغسلي المنطقة المتضررة وستشعرين براحة كبيرة.
زيت شجرة الشاي 
إذا كنت تظنين أن المبالغة في غسل المنطقة الحساسة بالماء هو الحل، فأنت مخطئة! للتخفيف من التهاباتك النسائية ليس عليك سوى غسل المهبل بزيت شجرة الشاي بعد تخفيفه بالماء فهو يحتوي على مكوّنات مضادة للبكتيريا، ويعيد توازن الحموضة إلى منطقتك الحساسة.
خل التفاح 
آخر الدواء الكي! نعم عزيزتي لا تستغربي، إذا تفاقمت مشكلة الالتهابات النسائية لديكِ وبلغت حداً لا يمكنك تحمّله، قومي بإضافة كوب من خل التفاح إلى مغطس ماء واجلسي فيه وسترتاحين كثيرا نظرا لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا كما أنه يوازن مستوى الحموضة في المهبل. 
نصائح :
إضافة إلى الوصفات الطبيعية السالفة الذكر، ولضمان نتيجة ممتازة ننصحك باتباع هذه الارشادات المفيدة أثناء إصابتك بالالتهابات المهبلية:
1-لا تمارسي العلاقة الحميمة مع زوجك. 
2-احرصي على تغيير ملابسك الداخلية باستمرار.
3-احرصي على نظافة المهبل وحلاقة الشعر في هذه المنطقة.
4-لا تستخدمي الفوط الصحية المعطّرة لانها قد تفاقم المشكلة.
5-جفّفي المنطقة الحميمة جيّدا بعد كل غسيل لأن الرطوبة بيئة خصبة لنمو البكتيريا.

مقالات قد تثير اهتمامك