فقر الدم تثريه اللحوم والخضار

إنّ مرض "فقر الدم" هو عبارة عن حالة تقلّ فيها كمية الكريّات الحمراء، ويصغر حجمها أو تخفّ كمية "الهيموغلوبين" بداخلها؛ مما يخفف نسبياً في استبدال الأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون بين الدم والأنسجة.

لذلك تحدِّد منظمة الصحة العالمية فقر الدم عند انخفاض نسبة الهيموغلوبين إلى معدّل معّين، وذلك بحسب العمر والجنس. أمّا الفئات الأكثر عرضة لفقر الدم، فهي:

• السيدات الحوامل

• الأطفال والرضَّع

• السيدات في عمر الإنجاب.

عوارض فقر الدم

• إنخفاض قدرة الإنسان على التركيز، فيزيد عنده الشحوب، التعب والإرهاق، خاصة عند ممارسة الرياضة.

•إنخفاض المناعة في الجسم، والذي قد يزيد من إمكانية الإصابة بالتهابات.

•تغيّرات في السلوك وقلة الشهية.

•أمّا أهم عواقب الفقر في الدم، فتكون عند المرأة الحامل، بحيث يمكن أن تعرّضها للخطر خلال الولادة، وترفع من إمكانية الولادة قبل الأوان، مع زيادة خطر وفاة الجنين بعد الولادة.

عند الأطفال، يتأثر نموّ الدماغ وتطوّر القدرات العقلية والجسدية عنده بسبب فقر في الدم.

العلاج الغذائي لمرض فقر الدم

إنّ مادة الحديد موجودة في الأغذية على شكلين:

- الحديد الهيمي (Heme Iron) الذي نجده عادة في اللحم، الدجاج والسمك، والذي يمتصه الجسم بنسبة 20 %.

- والحديد غير الهيمي (non-heme Iron) الذي نجده في الفواكه، الخضار، الحبوب، البقوليات والبيض، والذي يمتصه الجسم بنسبة 10 %؛ ويمكن ألا تتعدى نسبة الامتصاص، في بعض الحالات،  الـ 5 %، في ما يخصّ بعض الحبوب.

امرأة حامل في الشهر الرابع، وأعاني من وزن زائد وفقر في الدم؛ فكيف يمكنني تفادي هذه المشاكل من أجل حمايةً صحة الجنين وصحتي؟

بدايةً، يجب تناول جرعات إضافية من الحديد بدءأً من الشهر الثالث للحمل، بالإضافة إلى جرعة إضافية من حمض الفوليك(B9) .

أمّا بالنسبة للغذاء، فيجب أن تستهلكي يومياً مصدراً مهماً للحديد. يحتوي لحم العجل والغنم على أعلى نسبة من الحديد، يليه الدجاج والسمك.

بالنسبة لحمض الفوليك، يجب أيضاً الإكثار من تناول اللحوم، ورق الخضار الخضراء (خس، هندباء، سبانخ، بروكولي)، العصير والفواكه، هذا بالإضافة إلى الحمّص، العدس والحبوب غير المقشورة. إنّ ارتفاع حاجة الجسم اليومية إلى حمض الفوليك، وفي حال عدم استهلاكه بكمية جيدة، يعرّض الجنين لمشاكل (تشوهات في النخاع الشوكي).  

-2 تعاني ابنتي البالغة من العمر 15 عاماً من فقر في الدم، يرافقه شحوب، تعب وقلة في الشهية. كما أنها بدأت منذ سنة باتباع نظام نباتي كلّي، وهي من محّبي الأنظمة الغذائية العشوائية. فماذا عليّ أن أفعل؟

إنّ الفقر في الدم عند الصبايا والمراهقات اللواتي يخشين زيادة في الوزن ويمارسن الرياضة بشكل فائض، مشكلة منتشرة.

يجب التأكد، بشكل دوري، من نسبة الهيموغلوبين والهيماتوكريت عند ابنتك، كون النقص في الحديد يهددها نتيجة الغذاء العشوائي. أمّا بالنسبة إلى كونها تتبع النظام النباتي الكلّي، فيجب عليها تناول جرعات إضافية من الفيتامين B12، تجده في اللحوم، الحليب ومشتقاته، والذي يخلو عالم النبات منه. ينبغي عليها المزج بين الحبوب لتصلها حاجتها اليومية من الحديد؛ فمن أطباقنا اللبنانية، يمكنها تناول الفاصوليا والرز، مدردرة العدس والأرز، الفاصوليا مع البرغل. كما أنّ تناول سلطة الخضار الخضراء مع الخل أو الحامض وكوب من العصير الطازج قد يزيد من امتصاص جسمها للحديد.

صح/خطأ

إنّ السبانخ من الأطعمة الأكثر احتواء على الحديد، ويمكن الاستعاضة بها عن الجرعات الإضافية، في حال كان يعاني الجسم من فقر الدم.

نصف كوب من السبانخ يحتوي على 3 مليغرامات من الحديد الذي لا يمتصه الجسم بفعالية، كما أنّ نصف كوب من البقوليات (عدس، حمّص، فاصوليا) يحتوي على 3 مليغرامات من الحديد. أمّا ربع رغيف من الخبز الأبيض، فيحتوي على 5,7 مليغرامات، أي على نسبة أكبر من طعام "باباي الشهير"؛ لذلك لا تُعتبر السبانخ علاجاً للفقر في الدم.

إنّ تناول فنجان واحد من القهوة وآخر من الشاي يومياً يؤدي إلى فقر في الدم، خاصة عند الحوامل، والامتناع عنهما ضروري.

إذا كنت من محبي القهوة والشاي، تناوليها بين الوجبات، أو بعد نصف ساعة من الوجبة والجرعة الإضافية. أمّا بالنسبة للمرأة الحامل، فقد تكون أكثر حساسية لمفعول الكافيين، لذلك من الأفضل اختيار القهوة الخالية من الكافيين.

مقالات قد تثير اهتمامك