كم دعوة تلبّون في رمضان؟ وكيف لا تسمنون؟

من المؤكّد أنّ الصّوم ساعاتٍ طويلة، كما في شهر رمضان المبارك، يضع الصّائم في حالةٍ جسديّةٍ صعبة، فيشعر بالتّعب النّفسيّ والجسديّ والإرهاق نتيجة نقص المغذّيات الأساسيّة. لكن في المقابل يمكن عدّ شهر رمضان فرصةً لخسارة الوزن الزّائد شرط أن يتمّ الالتزام بالشروط الصّحّيّة كالاعتدال في الأكل وزيادة الحركة والإقلال من النّوم والكسل.

8 نصائح لاتباعها خلال المناسبات والدّعوات التي نتلّقاها أثناء رمضان:

  1. التّخفيف من تناول الأكل على السّحور والإفطار التّالي وزيادة الحركة الجسديّة في النّهار التّالي، بعد دعوةٍ لتناول الإفطار. فذلك يساعد على حرق السّعرات الحراريّة الزّائدة.
  2. تقاسم الطّبق مع صديقٍ لضبط الكمّيّة عند تناول الإفطار في المطاعم. فالعروضات المُغرية في المطاعم ليست دائماً مناسبة، فهي تحتوي على سعراتٍ حراريّةٍ عاليةٍ قد تفوق الحاجات اليوميّة.
  3. عدم الأكل حتّى الشّعور بالشّبع التّامّ من أجل تجنّب الإصابة بالتّخمة، وترك مجالٍ لتناول وجباتٍ خفيفةٍ أخرى بين الوجبتَين. وأذكّر الصّائم بأن يأكل ببطءٍ على مائدة الإفطار وبأنّ المعدة تحتاج إلى 20 دقيقةً لإرسال إشارة "الاكتفاء" إلى الدّماغ. يجب التّوقّف عن الأكل عند الشّعور بأنّنا على وشك الشّبع. بذلك يتفادى الصّائم الوحدات الحراريّة الإضافيّة.
  4. عند تناول الإفطار في المطاعم اطلبوا من النّادل ألاّ يُضيف لكم الجبنة إلى السّاندويشات، والسّلطات، والبطاطا المشويّة واللّحمة. فكلّ 30 غ من الجبنة الصّفراء تحتوي على 120 سعرةً حراريّةً و10 غ من الدّهون.
  5. عندما تدعّوَن إلى الإفطار، تجنّبوا المأكولات الدّسمة المطبوخة بالسّمنة والزّبدة وأكثروا من أكل السّلطات مثل الفتّوش والتّبّولة. انتبهوا إلى نوعيّة الصّلصات التي تضيفونها إلى السّلطة وكمّيّتها. ولا تنسوا أن تزيدوا من حركتكم في اليوم التّالي لتحرقوا السّعرات الحراريّة الزّائدة.
  6. عدم الافراط في تناول الحلويات العربيّة مثل البقلاوة والكنافة فهي تحتوي على كمّيّةٍ عاليةٍ من الدّهون المشبّعة والسّكّر. مثلاً، كلّ قطعة بقلاوة تحتوي على 50 سعرةً حراريّة ،70% منها من الدّهون. أمّا إذا كان الصّائم يعاني من شهيّةٍ مُفرطةٍ تجاه الحلويات بعد الإفطار، فباستطاعته استبدالها بأطعمةٍ صحّيّةٍ ذات نكهةٍ شهيّةٍ مثلاً: شوي الدّرّاق والإجاص والتّفاح مع القليل من القرفة، أو تناول شراب الكاكاو مع الحليب الخالي من الدّسم. فهذه الشّهيّة تدوم معدّل 10 دقائقَ فقط  ويمكن بسهولةٍ السّيطرة عليها.
  7.  مراقبة ما يتناول الصّائم من حلوياتٍ مع اختيار الأصناف التي تحتوي ‏على سعراتٍ حراريّةٍ أقلّ بحسب مكوّناتها، ويفضّل أن يتناول طبقاً من سلطة الفواكه بدلاً من قطعة كنافة ‏أو بقلاوة أو حلوى الصّفوف، وبدلاً من التّشيز كيك يُمكن تناول حبّتَي تمر.
  8.  ملء الكأس بالثّلج كلّ مرّةٍ يريد الصّائم أن يشرب مشروباً غازيّاً وذلك لتخفيف الكمّيّة التي يودّ أن يشربها. ويجب شرب كوبٍ من الماء عوضاً عن المشروبات الغازيّة لأنّ هذا يساعد على تفادي 160 وحدةً حراريّةً لكلّ كوب. 

مقالات قد تثير اهتمامك