205 إصابة بفيروس نقص المناعة البشري سُجّلَت هذا العام في لبنان

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الواقع في 1 كانون الأول/ديسمبر من كلّ عام، أطلقت جمعية العناية الصحيّة حملتها السنوية تحت شعار "إنتَ عايش فيك تتعايش " كدعوة لمكافحة الوصمة والتمييز اللذان يتعرّض لهما المتعايش مع فيروس نقص البشري، وتستمرّ هذه الحملة طيلة شهر ديسمبرعلى مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المحليّة وداخل الجامعات اللبنانية.

 شاركت جمعية العناية الصحيّة في اليوم العالمي لمكافحة الإيدز في الحملة الرسمية التي أطلقتها منظمة الصحّة العالمية  وتبنّتها وزارة الصحة العامة – البرنامج الوطني لمكافحة السيدا تحت عنوان " بادر إلى إجراء إختبار الإيدز"، حيث عُقد مؤتمر في فندق الموفنبيك في بيروت أمس عرض التقرير السنوي للإنتشار الوبائي للإيدز في لبنان، المنطقة والعالم. وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، هناك ما يقارب 36.7 مليون شخص متعايش مع فيروس نقص المناعة البشري حول العالم، منهم نحو 240,000 من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلاُ عن تسجيل 205 إصابةً بفيروس نقص المناعة البشري في لبنان في العام 2017 لغاية كانون الاول.

تعمل جمعية العناية الصحيّة على رصد الإنتهاكات التي يتعرّض لها المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري في مراكز الرعاية الصحية من سوء المعاملة والخوف والإهمال وفض الخصوصية وغيرها. هذا وتشدّد جمعية العناية الصحية على ضرورة  تعزيز بيئة مؤاتية أكثر للأفراد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري، رغم أنها مهمة صعبة ولكنها غير مستحيلة، ويمكن لها النجاح في حال تضافر الجهود بين قطاعات المجتمع كافة. ومن هنا، أهمية التوجه بمقاربات شاملة تتوجه إلى المتعايش وأسرته وأقرانه لتصل بعدها إلى أفراد المجتمع وقادته والمؤثرين فيه وصولاً إلى سنّ القوانين وإصدار المراسيم والتعاميم التي من شأنها تحسين فرص حصول الفرد على حقوق

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ