زلة لسان...أم خطأ متعمّد؟

لا يزال الخطأ الذي وقع فيه مقدم حفل ملكة جمال الكون ستيف هارفي، حديث الناس والأوساط الفنية والإعلامية والإجتماعية حول العالم، كما أن المواقع الفنية الإلكترونية، تتناوله في شكل يومي، خصوصاً وأنه لا يوجد تفسير منطقي  يبرر ما فعله هارفي، عندما أعلن أن ملكة جمال كولومبيا هي ملكة جمال الكون الجديدة، ليعود ويعتذر ويعلن ان ملكة جمال الفيليبين هي الملكة.
ورجَّح البعض أن يكون الخطأ متعمدا وأن اللغط الذي جرى حوله كان حيلة دعائية خدمت المسابقة، التي فقدت رونقها في السنوات الأخيرة، إضافة الى ان روّاد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أشاروا الى محاولة للفت النظر وتعزيز إسم هارفي وسط نزاعاته العائلية كما في مهنته التي تراجعت أخيراً.
ونشر موقع "tmz" الأميركي أن هارفي قضى ليل الجمعة 18 كانون الأول/ديسمبر، على طاولة الروليت في Caesars Palace في لاس فيغاس، وشرب بعض كؤوس الكحول، كما كشفت بعض المصادر أن الممثل الكوميدي عاد الى القمار بعد ساعات من انتهاء الحفل المذكور، لكنها لم تشر إلى خسارته أو ربحه، ويبقى الخبر اليقين أنه غاب عن بروفات الحفل بسبب إنشغاله بملذاته.

مقالات قد تثير اهتمامك