مايا دياب لـ راغدة شلهوب: "شو خصّك فيي"

يبدو أن مجرد السؤال عن علاقتها بوائل كفوري، بات يشكل حساسية لمايا دياب في هذه الأيام، بعدما كانت في السابق تتباهى بالتحدث عنه.

مايا التي أطلت مع راغدة شلهوب في برنامج "100 سؤال"، رفضت التعليق على سؤال يتعلق بشائعة حب جمعت بينها وبين وائل كفوري وردت قائلة "مين الو معي ومين الو خصا فيي وانت شو خصك فيي بهذا الموضوع واللي عم يحضر شو الو خصا بهيدا الموضوع"،

وعن رأيها بالمساكنة رأت مايا أنها تساعد على فهم الاخر، لكنها رفضت الاجابة عن سؤال حول ما إذا كانت ترضى بأن تخوض ابنتها تجربة المساكنة.

كما رفضت مايا دياب توجيه رسالة الى الفنان المعتزل فضل شاكر لأنه لا يستحق الكلمة التي ستقولها عنه. اما عن رأيها بالنجمتين شيرين عبد الوهاب واحلام، فقالت" شيرين أنجح من أحلام في لجان تحكيم برامج المواهب، كما أنها أكثر موضوعية منها. أحلام تحاول إفتعال المشاكل".

قصة الحب المزعومة بين وائل كفوري وبين مايا دياب، دفعتها إلى مقاضاة إحدى المجلات الفنية اللبنانية بتهمة القدح والذم واختلاق الأكاذيب والإساءة إلى سمعتها، وذلك على خلفية نشر خبر عن انتهاء علاقتها به، حيث أشارت المجلة أشارت إلى أن العلاقة بين مايا ووائل استمرت أربع سنوات، وأنّ مايا كانت تطارد وائل إلى درجة أغضبته فقام بالانصراف وتركها وحيدة على شاطئ البحر حيث كانا يقضيان الوقت معاً، وأن العلاقة بينهما إنتهت وأن وائل عاد إلى زوجته.
يذكر أن وائل كفوري متزوج وله ابنة، ومثله مايا دياب، وربما رأت أن نشر خبر كهذا يسبّب إحراجاً كبيراً لهما مما دفعها إلى اتخاذ قرارها بمقاضاة المجلة، واتهامها باختلاق الأكاذيب والإساءة إلى سمعتها.


مقالات قد تثير اهتمامك