الفن العربي يرفض الإرهاب ونجوم ينددون بتفجير الضاحية

بالصورة والكلمة عبّر نجوم لبنان عن غضبهم، عبر "توتير" وإنستغرام" بعد اليوم الأسود الذي عاشه لبنان نتيجة تفجيرين إرهابيين حاقدين راح ضحيتهما 43  شهيدا و 240 جريحاً، كما قام بعض الفنانين بنشر تغريدات تتضمن حاجات المستشفيات للدم.  

وكان لبعض النجوم العرب مواقف وشهادات منددة بالجريمة الكبرى. وإعتبر بعضهم أن الإرهاب هو واحد وأن التفجير الذي ضرب لبنان مصدره واحد ولا يختلف عن التفجيرات التي تعيشها يوميا معظم الدول العربية يومياً.

في المقابل، أكمل بعض النجوم نشر تغريدات وصور لهم، من مناسبات فنية وإجتماعية مختلفة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكأن شيئاً لم يكن، من بينهم اليسا التي تمنت لـ"الفانز" يوماً سعيدا من "ديترويت، ولكن بعد هجمة شرسة عليها، نشرت تغريدتين، عبرتا عن حزنها لسقوط الأبرياء كما نشرت على "يوتيوب" نشيد "موطني". أما مايا دياب فنشرت صورة لها ولابنتها عبر "إنستغرام" علقت تحتها "لقطة جميلة"، بينما لم تتمكن نوال الزغبي من معرفة ما يجري في لبنان بسبب إنشغالها بزيارة الطلاب في أكاديمية "ستار أكاديمي".

النجمة المصرية شيريهان كانت على رأس النجوم العرب الذين غردوا على "تويتر" منددين بالتفجيرين الإرهابيين وكتبت: "اكتب في مين ولا لمين، وأعزي مين ونبكي على مين!! رحم الله شهداء عالمنا العربي أقدم خاص عزائي الى الشعب اللبناني الشقيق".

فيفي عبده كتبت: "رحم الله شهداءك يا لبنان وحسبي الله ونعم الوكيل".

هيثم سعيد كتب: "رحم الله شهداء لبنان في تفجيريّ برج البراجنة  الغادرين. اللهم صبّر أهلهم في مصابهم. اللهم عجّل في شفاء المصابين. اللهم رحمتك بلبنان يا رب العالمين.. آمين".

شكران مرتجى كتبت: "لبنان قطعة سما وقطعة من القلب. كن بخير يا رب".

لطيفة التونسية كتبت: "رحم الله شهداءك يا لبنان وحسبي الله ونعم الوكيل".

باسم ياخور كتب: "لبنان أكبر منكم ومن غلكم وحقدكم. لبنان أرض السلام غصب عن سواد قلوبكم".

عصام كمال كتب: " تفجيرات لبنان محاولة لتحريك الطرف المتضرر".

رويدا عطية: "الله يرحم كل مين غمض عيونه قبل وقت نومه ويصبر عيون ما بقى تشوف النوم".

أما بالنسبة إلى فناني لبنان، فجاءت تعليقاتهم على التفجيرين الإرهابيين كما يلي:

هيفاء وهبي: "لبنان كله يبكي شهداء اليوم، شهداء كل ذنبهم انهم عاشوا في بلد اكلته الطائفية و المحسوبية واللا إنسانية، إلنا الله وبس".

راغب علامة: "رحم الله الشهداء والمدنيين الأبرياء. في النهاية الإرهاب وأصحابه إلى جهنم".

عاصي الحلاني: "العمل الإجرامي في الضاحية يحملنا مسؤولية جميعاً ويجب أن نقف صفاً واحدا في مواجهة ثقافة الموت والإستنكار...".

امل حجازي: "شلّت يد الإرهاب... الله يرحم شهداء التفجير".

ديانا حداد: "أدين يدّ الإرهاب الآثم التي طالت بلدي الحبيب لبنان وأتقدم بكامل الحزن والأسى لأسر الضحايا الشهداء وأدعو لله لشفء المصابين".

اليسا: "يوم آخر أسود في لبنان جريمة اخرى وقائمة اخرى لضحايا أبرياء سقطوا في هذا اليوم الأسود".

نانسي عجرم: "استطيع ان اذرف الدموع فقط وان اصلي لكل هؤلاء الأشخاص الذين يريدون العيش في بلد واحد على رغم كل إختلاف وتنوّع".

نجوى كرم: "هيك كم حدا بدّن لبنان. مسرح للمؤمرات ونحنا مندفع الثمن. الله يرحم هاشهداء ويصبر اهلن".

سيرين عبد النور: "ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون".

نادين الراسي: "الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والله يحفظ لبنان من شرّ الإرهاب ومن أعداء الإنسانية. لطفك يا الله". كما وجهت رسالة الى الإنتحاري الذي تم إلقاء القبض عليه، قالت له فيها" الله كبير يا فطيسة يا كلب انت واللي بعتك".

يوسف الخال: ي"ا فاعل هذا العنف إسمعني جيدا: أن لم ترقَ بعد لمرتبة الحيوان. ينقصك ان تأكل من تقتلهم من أولاد. فأنت لا تزل  غباراً تحت أقدام الإنسان الذي تهابه لأن الله أنعم عليه ما أنت حرمت منه. الله يرحم كل الشهداء".

نادين سيب نجيم: "الله يرحم الشهداء والأبرياء الذين سقطوا في إنفجار الضاحية، خطر يلي صار الله يسترنا وينصرنا على كل مجرم ما بعرف أيمتى السلام رح يسَيْطر! كفى".

سعيد الماروق: "برج البراجنة من قلبي سلام".

ناصر فقيه: "وتبقى بيروت ولو حزينة".

عصام بريدي: " عندما يجمعنا الألم والحزن لا يمكن لشيء في هذه الدنيا أن يفرقنا. الله يرحم أهلنا الأبرار".

نادين جابر نشرت صورة لهر ( الأرهاب) يهجم على فأر ( الأبرياء)، مستعيدة من مشهد للرسوم المحركة "توم وجيري" وعلقت تحتها" وهيك بيصير فيي بعد كل إنفجار. تصبحون على غد آمن".

ميشال الفترياديس نشر حبل مشنقة وكتب "لكل الموقوفين فوراً".

جو أشقر: "حداداً ليس على شهدائنا فحسب بل علينا. على عيوننا وقلوبنا. وضمائرنا.على إنسانيتنا".

رولا شامية: "الله يرحم شهداءنا ويشفي الجرحى. يا رب إبعد هذا الكأس المرة عن لبنان. بيروت حزينة هذا المساء. فما ذنب  أكثر من أربعين شخصاً من الأبرياء الآمنين ضحية التفجيرين الإنتحاريين".

رولا سعد: "فلترقد ارواحهم بسلام".

مادلين مطر: "وإلى متى سيستمر مسلسل قتل الأبرياء في بلدي والبلاد العربية الأخرى؟؟"

زياد برجي: "الله يرحم الشهداء ويشفي كل الجرحى والمصابين".

جيسي عبده: "شو حزينة عيشتنا بلبنان الله يرحم الشهداء الأبرياء ويشفي كل جريح".

ألين لحود: "ما بقى في كلام يعبر. وبتسألوني ليش بدي فلّ؟ انا اللي بدي أسألكن ليش بدي ضل؟".

داليدا خليل: " عم بحلم بلبنان الأخضر مش لون ونفسية عم تتغير . بدنا لبنان ترجعلو الهوية تـ نعيش كلنا لبنانية، يا خسارة يا بلدي عم نفوت فيك كل يوم بألف غارة".

فيفيان مراد: "الله يرحم اللي ماتوا ويصبر أهلن".

نادين ولسون نجيم: "هتفت بهم رياح العلا فأجابوا سقط الشهيد وأسدلت أحزاننا. فعش هنيئاً في جنان ليت يوما من غدرك يلقى نصيبه ويعلم أن لا دين عادل ولا دين رحوم يرضى بالإجرام".

بيتر سمعان: "الله يرحم الشهداء".

دومينيك حوراني: "ما يحصل في بلدي الحبيب موجع".

جورج الراسي: "الله يرحم شهداءنا ويشفي الجرحى. يا رب إبعد هذه الكأس المرة عن لبنان. بيروت حزينة هذا المساء فما ذنب أكثر من أربعين شخصاً من الأبرياء الآمنين ضحية التفجيرين الإنتحاريين؟؟"

وسام حنا: "لا حديثك ولا تحليلك ولا استنكارك يفيد. الحقيقة الوحيدة أنو في دم بالأرض ولبنان كل لبنان عم يبكي" .

كارلا بطرس: "من جديد يضرب الإرهاب لبنان ويلقي بأبنائنا الأبراياء. شهداء وضحايا الحقد والبغض والتطرف ؟؟ أين هم قادة وسياسيو هذا الوطن مما يجري؟ ألم يحن الوقت بعد للإتحاد من أجل الكيان، من أجل أبنائنا، من أجل لبنان. رحم الله الشهداء وشفى الجرحى، وألهم المسؤولين سبل الدفاع عن امن المواطنين وسلامة لبنانان. أن الإرهاب المتفاقم ما كان ليفلت لولا لا مبالاة أكثرية السياسيين التي تتزايد يوماً بعد يوم. كل سياسي باع نفسه هو جبان وخائن".

نادين صعب: "الله يرحم جميع الشهداء الذين سقطوا في بلدي لبنان والويل لأمة الإرهاب البائسة. نحن صامدون ولا داعش ولا الاحقر منهم يقدر على لبنان وشعب لبنان".

ماغي بوغصن: "قولكن بعد فينا ننطر عدالة السماء لتحاسب هالمجرمين الكفار؟؟ الله يرحم كل الشهداء ويصبر أهلن وينتقم منكن يا اشباه الشياطين المفترسة".

زين العمر: "للأسف مكتوب على لبنان وشعبه العذاب إنما بإرادة هذا الشعب الأبي سيبقى لبنان، الرحمة لأهالي الشهداء".

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك