جويل حاتم وجورج الراسي يتقاذفان الإتهامات مجدداً

 بعد أن أعلنت جويل حاتم بالأمس عبر صفحتها الرسمية على "فايسبوك"، بأن آل الراسي خطفوا إبنها جو، أفاد مكتب المحامي أشرف الموسوي أنّ موكّله الفنان جورج الراسي تقدّم بدعوى جزائية ضدّ طليقته عارضة الأزياء جويل حاتم، متّهماً إياها بقيامها بجرائم تشهير وإثارة نعرات مذهبيّة. إضافة إلى المطالبة بإسقاط حضانتها عن نجله الوحيد "جو" كونها غير مؤهلة للقيام بذلك.

وذكرت المعلومات أن الراسي تابع قبل فترة سلسلة من حملات التجني من قِبل حاتم ضده عبر مواقع التواصل الإجتماعي  وبعض وسائل الإعلام؛ حيث تجاوز الأمر حدود اللياقة في بعض الأحيان، مما اضطره للجوء إلى القضاء اللبناني لوضع حد لها كونها ترفض الانصياع لتجنب التطرق إلى سيرته وسيرة أسرته.
وختمت المعلومات بأن الراسي مُصرٌ على المضي في تلك الدعوى حتى النهاية كي يقطع الطريق على حملات طليقته التي تهاجمه حتى قبل الانفصال عنه. مع الإشارة إلى أن عقوبة هذه الدعوى تصل إلى الثلاث سنوات سجن في حال ثبوتها.

من جهتها أكّدت جويل حاتم أنّها فوجئت باتصال هاتفيّ من أحد الزملاء أثناء استضافته المحامي أشرف الموسوي في برنامجه، الذي أعلمها مباشرةً على الهواء، أنه رفع دعوى جزائية ضدّها من طليقها جورج الراسي، ولم يكن أمامها سوى تعيين المحامين روجيه فرنجيّة، مالك جميل السيد، بيار غلام ومحمد عراجي للدفاع عنها قانونياً.

كما أشارت جويل إلى أن جورج أتهمها بإنها تكلّمت عن مذهب السُنّة والتنظيمات الإرهابيّة كـ "داعش"، وبإنها مثليّة الجنسيّة وتتعاطى الكوكايين وتشكّل خطراً على ابنها جو، وأضافت "سأكشف للمرة الأولى أنّ السبب الرئيس الذي أدّى إلى المشكلات الزوجيّة بيني وبين جورج وطلاقي منه هو تعاطيه المخدّرات مع أصدقائه أمام مدخل بناية منزلنا".

 وكشفت جويل أن جورج كان وقّع على تعهّد، ينص على أنه يحقّ له أن يأخذ جو لرؤيته أيّام الإثنين، والأربعاء والجمعة من الساعة 4 وحتى الساعة 6 مساء، ولكنه أتى الأربعاء وأخذ جو ولم يرجعه إليها. 

مقالات قد تثير اهتمامك