"ذا فويس": شيرين تغني.. فتخطئ.. فتعتذر

في الحلقة الثانية، من العروض المباشرة من برنامج "ذا فويس"، تهاوى اسم جديد من الأسماء التي احترفت الفن مع خروج رنين الشعار، ابنة الفنان عبد الكريم الشعار من المنافسة، و التي كان قد سبقها خروج حسام الشامي في الحلقة السابقة، بالرغم من ان رنين، كانت تبحث من خلال هذا البرنامج عن ايجاد فرصتها الحقيقية، بعد مشاركة سابقة لها في برنامج "سوبر ستار" لم تنصفها كما اعلنت بنفسها.
بدأت الحلقة، بأجواء مصرية وطنية، مع اداء شيرين للنشيد الوطني  المصري "بلادي بلادي" التي انتقدت أدائها، معترفة أنها أخطأت في الغناء، معيدة السبب الى رهبة المسرح، وذلك قبل أن يطلّ المشتركون ويقدموا في شكل جماعي "ما شربتش من نيلها".
المنافسة بين فرق المدربين الأربعة بدأت مع "فريق شيرين"، حيث وعد المشتركون في فريقها بتقديم "حاجة ما حصلتش"، وانتهت باختيار الجمهور لإياد بهاء وإنقاذ شيرين لـ نداء شرارة وخروج محمد الطيّب. هذه النتيجة لم تعجب رواد وسائل التواصل الإجتماعي، الذين اتهموا المدربين الأربعة بالعنصرية.
فريق صابر الرباعي، شهد منافسة  شديدة بين رنين الشعار ومنافسيْها، ولكن ثقتها العالية بنفسها عندما غنّت باللغتيْن الفرنسية والعربية، "Ne me quitte pas" لـ جاك بريل (Jacques Brel)، و"لو نويت تنسى" لجورج وسوف، لم تشفع لها، لأن الجمهور إختار حمزة الفضلاوي بينما فضل صابر الرباعي، جاد أبي حيدر عليها.
مع فريق كاظم الساهر، كانت نتيجة تصويت الجمهور لتامر نجم شبه محسومة، وهذا ما حصل بالفعل عندما غنى "يا حبيبي قلبي مال"، فيما اختار كاظم المشترك رضوان صادق، وخرج أمجد شاكر من البرنامج.
عاصي الحلاني الذي احتفل زملاؤه والجمهور بعيد ميلاده، كانت المنافسة قوية جداُ في فريقه، ولكن الجمهور حسم التصويت لمصلحة علي يوسف من العراق الذي غنى موال "أريد أنساك" لماجد المهندس و"يا طير" لحاتم العراقي، فوصفه عاصي بـ "النجم القادم"،  الذي ما لبث ان اختار عمر دين عندما قدّم لوحة فنية غنائية "Writing on the Wall" لسام سميث، معتبراً أن "كل مواصفات النجم العالمي موجودة فيه"، لتنتهي المنافسة بخروج أحمد ناصر.

مقالات قد تثير اهتمامك